جائزة الدكتور يوسف عيدابي تحجب الأولى وتعلن الدورة الرابعة

2

ميسون عبدالحميد
حجبت جائزة دكتور يوسف عيدابي للبحث المسرحي في دورتها الثالثة الجائزة الأولى.
وحصل الباحث أبوطالب محمد على الجائزة الثانية عن بحثه (المسرح والقومية في السودان)، وأماني عبده على جائزة تقديرية في بحثها عن المسرح والتجريب.. كما طرحت الجائزة محاور المشاركة لهذه الدورة في المسرح والسياسة في ربع قرن من ١٩٦٩ إلى  ٢٠٣٠ السودان نموذجاً. ودعماً لحركة التوثيق والبحث فتحت الجائزة الباب هذا العام لطلاب الدراسات العليا، ويشترط أن يلتزم البحث بالشروط العملية ولا يكون منشورا أو مشاركا في مسابقة أخرى.
أمين جائزة يوسف عيدابي شمس الدين يونس يقول
“نحن في مجلس أمناء الجائزة نتمنى أن نكون عند حسن الظن”. وحث الباحثين على الإسهام في جائزة كهذه، هدفها الأساس التوثيق للفعل المسرحي وإغناؤه بالفكر لتكتمل دائرة المسرح فكراً وفناً، مؤكداً أن الفعل المسرحي لن يتطور في غياب العملية الفكرية، مطالباً المسرحيين بالمشاركة. وأشار إلى أن الدورة الرابعة همنفتحة لتشمل طلاب الدراسات العليا للكتابة و البحث وإثراء البحث المسرحي العلمي
وجاء في تقرير اللجنة المحكمة أن الحجب جاء لشروط فنية تتعلق بالكتابة. وأشادت اللجنة بجمال لغة البحث الثاني للباحث الناقد أبو طالب محمد.
يذكر أن الجائزة في الدورات السابقة دعمت مكتبة المسرح السوداني بثلاثة كتب، اثنان منها للباحث عبدالقادر إسماعيل، أحدهما (المسرح المقاوم للاستعمار)، والآخر عن المسرح ومؤتمر الخريجين. وكتاب ثالث للباحثة الناقدة المسرحية ميسون عبدالحميد بعنوان (تجارب ما بعد الحداثة للمسرح السوداني.. الفرق المستقلة نموذجاً).
وعلى أثر الوباء المنتشر أعلنت الجايزة على منصات التواصل الاجتماعي تزامنا مع اليوم العالمي للمسرح في ٢٧ مارس.

التعليقات مغلقة.