جبهة مناوي: لن نسمح باختطاف الجبهة الثورية و “خم” الآخرين

6

الخرطوم – سودان 4 نيوز:
رفضت الجبهة الثورية السودانية- حركة جيش تحرير السودان، الاتهامات التي ساقتها بحقها الجبهة الثورية، بقيادة د.الهادي إدريس، حول عدم رغبتها في تحقيف السلام.

وقالت الجبهة بقيادة الحركة في بيان لها اليوم، إنها لن تسمح باختطاف الجبهة الثورية و تجييرها لأغراض تنظيمية ذات أبعاد دولية، وتقف ضد أي محاولات تسعى لـ(خم) الآخرين بشكل هزلي غير مقبول واستخدامهم كأدوات ضد شعبها.

وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان الجبهة الثورية السودانية بقيادة حركة جيش تحرير السودان:

بيان من الجبهة الثورية السودانية
حركة جيش تحرير السودان

بعيداً عن التراشق الإعلامى المضر الذي أراد رفاقنا من الطرف الآخر تشويه المواقف المعلنة للجبهة الثورية السودانية بقيادة حركة تحرير السودان ، تود الجبهة الثورية أن تضع نقاطاً فوق الحروف فى المواضيع الآتية:
1. البيان الذى صدر من رفاقنا فى الطرف الاخر مليئ بمغالطات قصدت منها تضليل الراى العام بما جرى داخل التحالف القديم.
2. نحن لم نكن يوماً من الأيام ملحقين بالجبهة الثورية السودانية والتى اسسناها بجهدنا ودماء شهداءنا، لذلك مطالبتهم بعدم الاعتراف هذا تعبير مفلس حقا .

3. الجبهة الثورية التزمت بجملة من القضايا ذات الصلة بالعملية السلمية ، وعلى رأسها إعلان جوبا ، منبر السلام والوساطة وقد ابلغنا ذلك كتابة ورسمياً الى فريق الوساطة والمجتمع الدولي والحكومة الانتقالية، واننا سوف نمضى قدماً بصدق وعزيمة لتحقيق السلام الشامل فى السودان في الموعد المعلن إذا إلتزمت الاطراف بذلك لسنا في حاجة لمزايدة رخيصة دوافعها معروفة مثل هذه.

4. الوساطة وشركائنا في الحكومة الانتقالية لم يتهموا الجبهة الثورية قيادة حركة / جيش تحرير السودان بانها لا تريد الوصول الى السلام ، وبل العكس الوساطة اكدت رغبة الجبهة الثورية بقيادة حركة تحرير السودان للوصول الى السلام ، من اين لكم هذه الفرية ؟ مطالبة بتعديل هيكل الجبهة وفق متطلبات المرحلة بهيكلة افقية لضمان بقاء وحدة الجبهة بحد ادني لكل مكونات لا تعني رفض للسلام، الجبهة تعرف مع من يتم التفاوض .
5. في محاولة يائسة لتشويش عملية السلام الجارية ظل بعض الرفاق في الجبهة الثورية جناح الهادي يروجون بصورة مستمرة بان الجبهة بقيادة الحركة لا ترغب فى السلام هذه الافتراءات في حد ذاتها ضد العملية السلمية.
6. الجبهة الثورية بقيادة الحركة هى مؤسسة لجميع التحالفات وهي اصيلة فى كل منابر التحالف التى ساهمت على تأسيسها وخاصة نداء السودان وقوى الحرية والتغيير وستعمل بكل ما أوتيت من امكانات لانجاح العمل التحالفى من أجل السودان الموحد .
7. وأخيرا نؤكد للشعب السوداني بصفة عامة ودارفور بصفة خاصة و لكل القوى الثورية اننا نؤمن بالعمل الجبهوي الشفاف، اننا لم و لن نسمح باختطاف الجبهة الثورية و تجييرها لأغراض تنظيمية ذات أبعاد دولية من قبل اي تربص ايدولوجي الذي لا تمت بصلة لمصالح الشعب السوداني والدارفوري ونقف ضد أي محاولات تسعى لـ(خم) الآخرين بشكل هزلي غير مقبول و استخدامهم كأدوات ضد شعبها.

*الجبهة الثورية السودانية*
*حركة / جيش تحرير السودان*
*٢٠ مايو ٢٠٢٠*

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!