جوبا: لا مجال لفتح منبر أو مسار جديد في مفاوضات سلام السودان

7

جوبا- سودان 4 نيوز:

استؤنفت اليوم عملية التفاوض بين الحكومة والجبهة الثورية من جوبا والخرطوم برعاية الوساطة الجنوبية، وناقش الطرفان عبر الفيديو كونفرانس الترتيبات الأمنية بمسار دارفور.
وقال نائب رئيس فريق الوساطة د. ضيو مطوك، في تصريحات من جوبا بعد جلسة التفاوض إن الوساطة ليست مستعدة لفتح أي منبر أو مسار جديد في المفاوضات، مشددا على أنه لا تراجع عن الاتفاقات الموقعة، مؤكدا عدم وجود أي عوائق تمنع التوصل لاتفاق نهائي والتوقيع عليه الموعد المحدد بالعشرين من يونيو الجاري.
وقال مطوك إن الترتيبات الأمنية التي تمت مناقشتها اليوم تعتبر القضية الأخيرة لسلام دارفور، مشيراً إلى أنها كانت بحضور الحركات في مسار دارفور بالإضافة للتحالف السوداني بقيادة خميس أبكر الذي قال إنه إنضم لمسار دارفور أمس.
وتوقع أن تستمر مناقشة الترتيبات الأمنية مع القضايا القومية حتى الأسبوع القادم، موضحا أن التفاوض سيكون بمعدل جلستين صباحية ومسائية في اليوم حيث ستخصص الجلسة الصباحية للترتيبات الأمنية بينما تناقش القضايا القومية في الجلسة المسائية.

وتوقع مطوك وصول وفد الحكومة السودانية إلى جوبا بالإضافة لوصول قادة الجبهة الثورية للتوقيع على إتفاق السلام.
ونأى بالوساطة عن الصراعات الداخلية بالجبهة الثورية، موضحاً أن رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي جزءا من مسار دارفور والمسار القومي.
وقال مطوك إن وفد مناوي لم يحضر اجتماع اليوم وأبلغنا بعدم جاهزيته لكنه سيواصل ضمن مسار دارفور.
وكشف عن وجود قضايا عالقة تحتاج لوصول وفد من الخرطوم. وقال لن نرجع للوراء في الاتفاقيات الموقعة ولا يوجد ما يعطل التوقيع إلا الإجراءات الفنية.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!