حرب البيانات تشتعل في أروقة المريخ

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

اشتعلت حرب البيانات في أروقة نادي المريخ العاصمي، على مستوى رئيس مجلس إدارة النادي ورئيس لجنة الاستثمار، وتسارعت وتيرة الأمور إلى حد تشكيل لجنة تقصي حقائق.
ففيما رحب رئيس لجنة الاستثمار بنهج رئيس النادي في توضيح الإدارة الحقائق للجماهير وإزالة اللبس الذي حدث حول ما تردد عن رهن أصول النادي للجنة الاستثمار، شكل رئيس نادي المريخ آدم عبدالله آدم سوداكال، لجنة لتقصي الحقائق حول إبرام لجنة الاستثمار اتفاقات وتفاهمات مع عدة جهات دون الرجوع إلى إدارة النادي.
وأعلن سوداكال، عن تشكيل لجنة لتقصي الحقائق من ثلاثة قانونين برئاسة د.موسى محمد مصباح، وعضوية الأستاذ سعد محمد الشايقي، إضافة للأستاذ هجو أحمد محمد أحمد، عضوا ومقررا.
وبعث رئيس النادي بخطاب لرئيس لجنة الاستثمار جاء فيه :
الموضوع:تكوين لجنة تقصي حقائق
إشارة للموضوع أعلاه وبناءا على ما رشح في وسائل الإعلام وما يتم تداوله في الوسائط الإلكترونية بأنكم قد قمتم بإبرام العديد من الإتفاقات والتفاهمات إنابة عن النادي مع العديد من الجهات بخصوص الإستثمار في اسم النادي، وممتلكاته دون الرجوع لمجلس الإدارة و أخذ موافقته على هذه الإتفاقات والتفاهمات، وإنطلاقا من مسؤليتنا في حفظ حقوق النادي، فإننا نخطرك بأنه تم تكوين لجنة لتقصي الحقائق من أجل إستجلاء الأمر حول الموضوع.
وكان رئيس لجنة الإستثمار بالمريخ قد عقب على الأخبار الرائجة بشأن رهن أصول نادي المريخ عبر صفحة اللجنة على الفيس بوك
وأكد أن اللجنة تعمل بتنسيق تام في كل خطواتها مع مجلس إدارة المريخ.
وقال أبوعوف في البيان التوضيحي:
بهذا تشيد لجنة الإستثمار بحرص مجلس إدارة نادي المريخ على توضيح وتمليك الحقائق للجماهير وإزالته للبس الذي حدث جراء الأخبار المغلوطة التي روج لها البعض وتحدثت عن رهن أصول النادي للجنة وهذا النفي من المجلس وضع الأمور في نصابها الصحيح وبين الحقيقة كاملة .
وكما أسلفنا من قبل فإن اللجنة ستظل تعمل بتنسيق تام في كل خطواتها مع الإخوة في مجلس المريخ وندعو جميع أهل القبيلة الحمراء للعمل يداً واحدة والوقوف بقوة خلف الكيان في الفترة القادمة حتى تتحقق كل الغايات ويمضي النادي بثبات في مشوار النهضة والتقدم .
ودمتم زخراً لسودان المريخ
محمد ابوعوف حسب الرسول “أبوأواب”
رئيس لجنة الاستثمار

التعليقات مغلقة.