حركة مناوي ترحب بقراري مجلس الأمن واعتقال كوشيب

3

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

أعلنت حركة تحرير السودان؛ بقيادة مني أركو مناوي، ترحيبها بقراري مجلس الأمن (2524) و (2525) بشأن البعثة الأممية للسودان والتمديد لقوات يوناميد بدارفور،.
وأشادت الحركة في بيان مذيل بتوقيع الناطق الرسمي باسمها محمد حسن هارون، بخطوة مثول علي كوشيب أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وفيما يلي ينشر (سودان 4 نيوز) نص البيان:

حركة تحرير السودان ترحب بقراري مجلس الأمن (2524) و (2525) و تثمن القبض علي مرتكب الإبادة الجماعية و مجرم الحرب علي كوشيب ومثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية

شهد السودان خلال الأسبوع الحالي خطوتان مهمتان في مسيرة نضال شعبنا تمثلتا في إصدار مجلس الامن للقرار 2525 (الخاص بتمديد فترة بقاء بعثة اليوناميد في دارفور) و القرار (2524) الخاص بإنشاء بعثة اليوناتمس فضلاً إلي حدث القبض علي مجرم الحرب و منفذ الإبادة الجماعية في دارفور علي كوشيب و تسليمه و مثوله امام المحكمة الجنايات الدولية.

تعتبر حركة التحرير هذه خطوات مكملة لبعضهما البعض و تعضددان سعي شعبنا نحو تحقيق السلام الدائم المستدام و اقامة العدالة الناجزة خاصة بالنسبة للضحايا في دارفور.

بينما الحركة ترحب بقرار تمديد بعثة اليوناميد و انشاء بعثة اليونامس فانها تدعو مجلس الامن التاكيد علي ضرورة بقاء بعثة اليوناميد في دارفور تحت البند السابع لاداء دورها بفعالية في حماية المدنيين و في توفير الامن لعمليات العودة الطوعية الكاملة و الشاملة و في حماية عمليات الاغاثة.

فيما يلي القبض علي مجرم الحرب و منفذ الإبادة الجماعية علي كوشيب و مثوله إمام المحكمة الجنائية الدولية ، ترحب الحركة بهذه الخطوة الجبارة باعتبارها انتصار لضحايا الابادة الجماعية في دارفور الذين انتظروا طويلا اضطهاد منظومة الانقاذ الفاشي المنهار و نهجه الدموي البشع بقيادة السفاح عمر البشير، كما انها تشكل خطوة عملية نحو إنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم الفظيعة.

الحركة تعرب عن امتنانها بجهود المحكمة الجنائية و بمساعي المدعية السيدة فاتو بنسودا و بمساهمات الأطراف التي تعاونت من الدول والمنظمات والأفراد في تحقيق هذا المهام ولا سيما حكومات جمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية تشاد، و فرنسا ودولة هولندا المضيفة وكذلك بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا). و في ذات الوقت تدعو الحركة إلي المزيد من تضافر الجهود للقبض علي بقية مجرمي الحرب و الابادة الجماعية وتدعو الحكومة الانتقالية أن تستشعر بمسؤوليتها التاريخية و أن تخطو خطوات عملية سريعة و فورية في التعاون لتسليمهم من دون أي ابطاء او عراقيل.

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي الحركة
10 يونيو 2020م

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!