حركة مناوي تسخر من دعوة الجبهة الثورية لإشراك الجميع في التفاوض

3

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

وصف المتحدث الرسمي باسم حركة جيش تحرير السودان، محمد حسن هارون أوباما، دعوة الجبهة الثورية للحركات غير الموقعة على إعلان جوبا للانضمام لمفاوضات السلام، بأنها ردة فعل على خروج الحركة من الجبهة الثورية.
وذكر أن حركة جيش تحرير السودان كانت تدعو لإشراك جميع الفصائل والحركات في المفاوضات لكن بعض مكونات الجبهة الثورية كانت ترفض ذلك بشدة.
وتساءل أوباما لماذا يتباكى قادة الجبهة الثورية ويدعون تلك الحركات للإنضمام.
وقال أوباما في تغريدة له على حسابه في تويتر رصدها محرر سودان 4 نيوز “‏عندما نادينا بمشاركة الجميع في التفاوض لتكتمل عملية السلام بعض مكونات الجبهة الثورية كانوا يرفضون بشدة مشاركة الرفاق الغير موقعين علي إعلان جوبا وتم وصفهم بعبارات لا تمت بصلة باخلاق النضال، السؤال الذي يطرح نفسه لماذا الآن يتباكون ويدعوهم للإنضمام بعد رفض طويل؟ إنها ردة الفعل”.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة الوطن الجنوبية، في 21 أبريل الماضي، رفض د. جبريل إبراهيم، رئيس حركة العدل والمساواة، الاعتراف بوجود حركات دارفورية غير منسوبة للجبهة الثورية في جوبا للمشاركة في مفاوضات السلام، وقال “لا توجد حركات حقيقية وإنما هنالك افراد وأجسام إنفصلت من الحركات فى أوقات سابقة ولأسباب مختلفة، مضيفا أن هؤلاء الحتقوا بالحكومة ثم بالحوار الوطنى ثم عادوا لأنهم لم يجدوا ما كانوا يسعون لتحقيقه وطبيعى جدا فى موسم المفاوضات أن يسعوا للحاق او للحصول على مقعد فى المنبر ليضمن لهم المشاركة فى النتائج”.
ويزيد إبراهيم” السماسرة فى سوق كنجو كنجو والأفراد الذين يعيشون هنا وهناك كلهم تجمعوا واصطنعوا حركات فى المنبر وهذا أمر طبيعى وتجربة ليست جديدة بالنسبة لنا فى المفاوضات ولكن ليس هنالك حركات حقيقية ذات وزن موجودة فى الواقع، وإن إغراق المنبر بأفراد يدعون بأنهم حركات يعطل سير المفاوضات”.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!