حمدوك: الشعب محصن ضد الشائعات

2

الخرطوم – سودان 4 نيوز :
في تعليق له على ما تم الترويج له في الوسائط حول أنه طلب وضع السودان تحت الوصاية الدولية، نفى رئيس الوزراء الإنتقالي عبدالله حمدوك؛ صحة ذلك، مؤكدا أن السودان ظل لأكثر من عشر سنوات يدار من الأمم المتحدة تحت الفصل السابع؛ ونوه إلى أن ما فعلته الحكومة الإنتقالية انها اخرجت البلاد من الفصل السابع إلى السادس الذي يتيح للدولة السودانية ما يمكن عمله في السودان بإرادة السودانيين وليس بإملاء من الأمم المتحدة.
وأكد حمدوك في تسجيل بثه على صفحته بفيس بوك؛ أن الشعب السوداني ، محصن ضد الشائعات وأنه واع بالاخبار ذات الغرض التي تهدف للنيل من الثورة.
وأضاف”المشروع لا يضع السودان تحت الوصاية لأنه اليوم تحت الوصاية”.
وقال إن السلطات الإنتقالية تحاول الانتقال إلى الفصل السادس الذي يتيح التعامل في قضايا تتعلق بالخبراء بلا وجود عسكري في مجالات تحتاج اليها البلاد مثل قضايا المؤتمر القومي الدستوري ، الانتخابات وقضايا السلام وأجندته.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!