حملة إبعاد رموز النظام البائد تطال عبدالحي والكاروري وأمين حسن عمر

1

الخرطوم- سودان 4 نيوز :
طالت حملة إبعاد رموز النظام السابق من مؤسسات الدولة، اليوم، عددا من أعضاء مجمع الفقه الإسلامي؛ أبرزهم د.عبدالحي يوسف، ود. أمين حسن عمر، وعبدالجليل النذير الكاروري وأ. د. محمد عثمان صالح، د. الحبر يوسف نورالدائم، وأ.د.عبدالرحيم علي.
وقال مفرح، في صفحته الرسمية على فيسبوك، إنه وجد ٨٥ ٪ من عضوية المجمع من أئمة الحركة الإسلامية، وشيوخ الفكرة والتنظيم الذي صدرت منه – بحسب وزير الإرشاد والأوقاف نصر الدين مفرح- “الفتاوى التي تتعلق بالشأن العام في شؤون الدولة، والتي كانت تتزيا بزي المخادعة للنظام وسطوته، فأتت باهتة وناقصة وذات أجندة وغرض”.
وأضاف أنه كان لابد من تشكيل مجمع فقهي يحمل الأمانَة ويتحمل تبعاتها، ويمثل كل ألوان الطيف الديني المتسامح والمتعايش والمتنوع في السودان.
وأصدر وزير الإرشاد والأوقاف؛ قراراً بإعادة تشكيل مجمع الفقه الإسلامي، أعفى بموجبه كلاً من: عبد الله الزبير نائب رئيس المجمع، والأمين العام إبراهيم أحمد الشيخ الضرير والأعضاء والمشايخ التالية أسماؤهم: عبدالحي يوسف، محمد عثمان صالح، عبدالرحيم علي، عبد الجليل النذير الكاروري، إبراهيم نورين، أمين حسن عمر، رباب مصطفى أبوقصيصة، ابراهيم الكاروري، عبد الله عثمان، سليمان محمد كرم، خالد فايت حسب الله، مصطفى حسبو، أحمد علي عبد الله، محمد علي يوسف، ميرغني المزمل الفكي، المكاشفي طه الكباشي، محمد يس الشيخ ادريس، جلال الدين مراد، محمد ابراهيم محمد، عبد الحميد عصملي، حسن أبو عائشة، أحمد المجذوب أحمد، معاوية أحمد سيد أحمد، عبد الله حامد محمد خير، الرشيد حسن سيد، الحبر يوسف نور الدائم، الطيب الفاتح قريب الله، محمد ابراهيم محمد، عبد المنعم القوصي، علاء الدين الزاكي، الخضر علي إدريس، سليمان عثمان محمد وفاطمة عبد الرحمن.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!