حميد.. كيف تصمد القضايا؟

2

اتكاءة

مرتضى عمر:

عندما كتب حميد بعد رحيل مصطفى سيد أحمد لم يتجه نحو الرثاء المعهود بالرغم من أنه وصف أغنيات المغنين بعد مصطفى على جسد الحبيبة كالبهق، ولكنه رغم ذلك اتجه إلى طريق يعرفه هو لأنه اشتهر بالثبات على المبدأ والإيمان بالقضايا، فكتب في ختام المرثية “من كان يسأل عن مصطفى صن وهج صوته انطفأ. ومن كان يسأل عن مصطفى حي بقضيته وبس كفى”.
فحميد عنده القضايا لا تموت والحقوق لابد من ترجع ولو بعد حين، لذا كان صامدا” أمام مطالبه قويا” أمام قضاياه .
وطني البموت وبخلي حي
فهنا يؤكد حميد شموخ الوطن وأن الدفاع عنه واجب كل فرد فيه لأنه يبقى ويذهب الأشخاص، لذا تظل قضية الوطن دائمة والدفاع عنها مستديم.
في قصيدة الجابرية يكشف حميد عن خطتهم عندما هموا لمقابلة المسؤول.
كنا قبل بيتنا النية
وبين بنتين علقنا اليافطة
ويستمر السجال وتظل القضية عالقة في النفوس
فاتوا العسكر جوا الأحزاب
نفس اليافطة في نفس الحتة
فهؤلاء لهم مطالب يريدونها من الحكومة أي كان نوعها عسكرية أو حزبية مطالبهم هي مطالبهم، تظل القضايا والمطالب عند حميد معظمة ينوم بها ويصحو بها.
في عم عبد الرحيم قتل حميد عم عبد الرحيم مرتين، وهذا يؤكد أن حميد يدعو إلى الصمود والثبات على المبدأ، وهذا لا يأتي إلا بعد الإيمان بالقضايا نفسها.
في ذكرى رحيل حميد شاعر الغبش الفذ نستذكر بعض ما كان ينادي به من أجل حياة كريمة لكل الناس.
تغنى للسلام وتمنى أن تتوقف الحرب في كل أنحاء العالم، وتغنى للحبيبة في الجو الهادئ بعيداً عن البنادق.
سوقني محل الحبيبة
قريبة تراعي الغرام
ونادي الطيور وطالبها بالعودة
تعال لغابتك يا خيرها
تعال لها يا أسدها الهمام
بدل دوشكا يغني طيرها
ومحل قنبلة عش نعام
_
فكل هذا التسامي الطيب والإحساس المتدفق بالآخرين كان يغني حميد للسلام، لذا ظل متمسكاً به الشعب وبشاعريته الفذة وإنسانيته المتفردة.
وإن كنا نحتاج لدراسات متعمقة في أشعار حميد تكشف حجم الطرح المسرحي الذي يصاحب قصائده عبر عرض متكامل لمسرح من الواقع تجد أشخاصه في كل الأماكن وكأنهم يؤدون الدور الذي رسمه حميد في قصائده المختلفة.
أشعار حميد أغلبها عبارة عن عرض مسرحي لما يحدث للإنسان من قضايا ومسائل تحتاج لمعالجات حقيقية، يجب أن ينظر لها من زوايا مختلفة بنظرات متأنية تسهم في وضع حلول جذرية لها، ومن هنا يجب أن يسعى كتاب السيناريو لعمل أفلام من أشعار حميد تغوص العمق بدلاً من التعامل السطحي معها وتفسيرها حسب العبارات الواردة فيها.
أيضاً نحتاج لفهم القضايا التي كان ينادي بها حميد، لأن كل الذي ينادي به من أجل السمو بالإنسانية وكيفية معرفة كرامة الإنسان والتعامل مع البشرية من هذا المنطلق.
نسأل الله أن يرحم حميد رحمة واسعة ويسكنه الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

التعليقات مغلقة.