دعا لإعادة النظر في مليونية 30 يونيو.. ياسر عرمان: نحن علمانيون وسنظل

1

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

وجه نائب رئيس الحركة الشعبية شمال، ياسر عرمان، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر رصدها محرر (سودان 4 نيوز) رسائل لقوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة ومنتقدي مفاوضات السلام السودانية في جوبا.

وحذر من إمكانية استغلال (فلول المؤتمر الوطني) مليونية 30 يونيو التي دعت إليها لجان المقاومة وقوى الثورة.
ودعا لإعادة النظر في هذه الدعوة، والنضال دون السماح لـ(الفلول) باستغلال النضال لأهداف مضادة للثورة.
وقال عرمان “الدعوة إلى مظاهرة 30 يونيو من لجان المقاومة والنساء والشباب من قوى الثورة تستحق الإشادة ولكنها يمكن أن تُستغل من فلول المؤتمر الوطني وتصطدم بإجراءات جائحة الكورونا.
على رفاقنا في لجان المقاومة والشباب والنساء إعادة النظر حولها، فلنناضل دون أن يُستغل نضالنا من إنتهازية الفلول”.

وانتقد فشل” الحرية والتغيير” في احتواء لجان المقاومة والنساء والشباب. وقال إن ” عجز الحرية والتغيير عن تمثيل لجان المقاومة والنساء والشباب في هياكلهم- رغم ضعفها- وهم أقرب إليهم من حبل الوريد وصناع الثورة والمجد، أشبه بـ(الساعدوه في قبر أبوه دس المحافير) “.

وتساءل عرمان عن جدوى انعقاد المؤتمر الدستوري، إذا كان سيتم استباقه بوثائق “فوق دستورية” وقال في التغريدة ” ما يسمي بـ(المبادئ فوق الدستورية) إذا كانت تُعني إستباق المؤتمر الدستوري وحسم نتائجه فما هي الفائدة من المؤتمر الدستوري؟! نحن علمانيون وسنظل ، وإذا كانت المدنية تعني محتوى العلمانية فلن نسجن في المصطلحات. العلمانية لا تُشتري من (السوبر ماركت) بل عملية طويلة ومعقدة من التطور”.

وردا على رفض البعض لمفاوضات السلام في جوبا قال عرمان” إذا كان البحث عن السلام في جوبا يساعد على موت الفقراء والمهمشين في دارفور والمنطقتين، فما الذي يُنقذهم؟! الحرب؟! عليكم مخاطبة عقولنا قبل أن تخاطبوا مشروعاتكم السياسية التي لا تخدم سوى المؤتمر الوطني فقد أصبحتم وجهان لعملة واحدة، مع كامل الآسف”.


وأضاف، الذي يجب أن يشغل بالنا في الجبهة الثورية وحركات الكفاح المسلح ونلتزم به أمام شعبنا أن نأتي ببرنامج واضح ومشروع تفصيلي منحاز للفقراء والمهمشين لصنع شراكة وبرنامج وطني جديد يعيد ترتيب الأوراق وطنيا لاسيما في مجلس السيادة والوزراء والتشريعي والولايات.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!