دكتور نجم الدين المرضي وذكريات مع المدرب الراحل حسن المصري

3

عطبرة – عمر مصطفى:
يقول دكتور نجم الدين المرضي وكيل وزارة الشباب والرياضة الاتحادية السابق عن ذكرياته مع المدرب الراحل حسن المصري :

في العام ١٩٨٧ وكنت حينها طالبا في المعهد العالي للتربية الرياضية في الصف الثاني ولعبنا في بطولة الجامعات والمعاهد العليا، وكان مدربنا أستاذنا المربي الفاضل حسن المصري، ووصلنا لنهائي البطولة أمام جامعة القاهرة فرع الخرطوم بعد أن تجاوزنا في الدور قبل النهائي منتخب جامعة الخرطوم الذي كان يقوده حينها أنور أم دوم وعصمت معني، وكانت الفرق تعج بالنجوم ومنهم جعفر عبد الرازق وعمر النقي وعصام عباس وهود بشير وآخرون من لاعبي الأندية الكبيرة في السودان.
لم يكن يلعب للمعهد العالي للتربية البدنية أي لاعب مشهور سوى أحمد آدم عافية وجميل دفع الله اللذين كانا يدرسان كمبعوثين في المعهد، يومها فازت جامعة القاهرة علينا بهدفين مقابل هدف وفازت بالكأس، ولم ألعب في حياتي مباراة جماهيرية مثل تلك المباراة، فاستاد الخرطوم بجوار جامعة الفرع بينما شجعنا طلاب جامعة الخرطوم ومعهد الكليات التكنولوجيا وجامعة أم درمان على سبيل التعاطف وضد جامعة الفرع.
بعد تلك المباراة اصطحبني بروف حسن في سيارته الداتسون إلى نادي الموردة وهناك قابلنا الريس عبد المحمود وكمال الفيل والإداري النشط خضر طه وقدمني لهم البروف بعبارة يا ريس عايزين نسجل الواد ده بلكنة مصرية طبعا، وكانت الإجابة “انت تأمر يا كوتش”.
كانت الموردة حينها تعج بلاعبين مميزين على مستوى الساحة السودانية أمثال عوض دوكة والصبابي وبريش الكبير والصغير ومجدي الزومة والجقر وعابدين وياسر أبوسعد ومحمد فلاح وعابدين وحسن حامد وعصمت الامتداد والمغربي وعصام عباس وعبد النور والزنجي وهشام الذي لم يكمل لعب والتحق بالكلية الحربية ولا أدري أين هو الآن.
كان المصري حينها مدربا للفريق يساعده بكري عثمان ومعاذ مدربا للياقة .
معاذ هذا كان خريج تربية بدنية قادم من سوريا.
حينها تسيدت الموردة الساحة الرياضية وفازت بدوري السودان، وشاركت في البطولة الأفريقية في العام ١٩٨٨.. ألا رحم الله المصري.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!