جنرالات الممتاز يتحدّون عامل السن ويؤكدون أن المشوار مستمر

6

الخرطوم – حافظ محمد أحمد 

يرفض كبار نجوم أندية الدوري الممتاز الترجل عن صهوة جوادهم بعد أن تحدوا عامل السن، وواصلوا مسيرتهم؛ ليحطم بعضهم الرقم القياسي في الظهور في المسابقة الأولى للدوري الممتاز؛ ليكونوا جنرالاته. ويعد المعز محجوب؛ عميدَ لاعبي الدوري الحالي؛ ليأتي بعده عدد من النجوم الذين أثروا البطولة وساهموا في زخمها.

المعز محجوب يحطم الرقم القياسي

بظهوره مع حي الوادي نيالا في النسخة الحالية لمسابقة الدوري الممتاز؛ يكون المعز محجوب قد حطم الرقم القياسي للظهور في المسابقة؛ فحارس المرمى المخضرم وقّع في أواخر عام “1999” في كشوفات الموردة؛ الذي كان يعد ثالث أقدم أندية الدوري، وواصل مسيرته لينتقل للهلال ويكمل معه مواسم عديدة قبل أن ينتقل للند والغريم التقليدي المريخ؛ الذي لم يحقق معه نجاحًا يذكر ؛ ليواصل تجوله وسط الأندية، وينتقل للرابطة كوستي، ومنه للنادي الحالي؛ حي الوادي.

معز أكمل نحو “21” عامًا في الممتاز ، محطمًا الرقم القياسي ربما لكل اللاعبين العرب، ولا يتفوق عليه سوى محمد الشلهوب لاعب نادي الهلال السعودي؛ بجانب حسين عبد الغني؛ الذي عاد لقلعة الأهلاوية مجددًا، ويعد أقدم لاعب عربي على الإطلاق يشارك في دوري بلاده. ويصر محجوب على قدرته على العطاء والمواصلة في مشواره في كرة القدم.

ومع المعز طبيعي أن يكون ثاني أقدم لاعب حارس مرمى، ذلك أن الوظيفة اشتهرت بأنها الأطول عمرًا، ويكفي أن الحضري شارك في كأس العالم في عمر “45” عامًا.

بهاء الدين الذي ينشط في صفوف الرابطة ظهر مع المريخ في العام “2001”واستمر حتى الآن.

 

الغزال مستمر في قلعة شيكان

اقترب مهند الطاهر من “20” عامًا في بطولة الدوري الممتاز ليكون واحدًا من اللاعبين المعمرين في المسابقة بعد المعز محجوب. وشهد أواخر العام “2003” بداية اللاعب مع ناديه الميرغني كسلا؛ الذي انتقل منه للهلال في العام “2005”. وقدم الغزال مستويات مبهرة رفقة الأزرق ؛ لينتقل منه إلى هلال التبلدي ويشارك في صنع ربيع النادي.

موقع “كاف” يوثق مسيرة قلق

وثق موقع الاتحاد الإفريقي للنجم الدولي السابق بدر الدين قلق؛ أقدم لاعب يظهر الموسم الماضي في الكونفدراية؛ وأنهى اللاعب الموسم السابق مع فريقه الحالي الخرطوم الوطني موسمه الرابع عشر في ثاني بطولات كاف؛ بعدما ظهر للمرة الأولى رفقة المريخ في العام “2006” ووصل للنهائي وخسره أمام الصفاقصي التونسي.

وتمسك قلق بالاستمرار وسط ترحيب من ناديه؛ ليكمل “18” عامًا في بطولة الدوري الممتاز؛ إذ كان موسم “2002” موعدَ أولِ ظهور له مع هلال الساحل؛ أحد الأندية التي ظهرت في النسخة الأولى “1996”

فييرا والشغيل يلتقيان في المريخ والهلال

من أعمدة الدوري الممتاز وجنرالاته؛ نجم وسط المريخ السابق علاء الدين يوسف؛ الذي وقع في كشوفات المربخ عام 2003″ قادمًا من هلال كسلا، وانتقل فييرا للهلال في هجرة عكسية حقق فيها نجاحًا لافتًا رفقة الأزرق؛ ليعود بعدها للمريخ من جديد ويتوج معه بدرع الدوري وعدد من بطولات الكأس، قبل أن ينتقل الموسم قبل الماضي إلى كوبر ويفاجئ الجميع مطلع الموسم الحالي؛ ويوقع في كشوفات الأهلي مروي؛ ليسجل ظهوره السابع عشر في الممتاز.

وبجانب فييرا واصل نصر الدين الشغيل مسيرةً ناجحةً بدأت مع المريخ واستمرت في الهلال، ومن بعده هلال الأبيض قبل أن يعود مجددًا للأزرق، غير أن الموسم الحالي قد يكون الأخير للاعب.

 

المعلم الصغير يكمل عامه السابع عشر في الممتاز

بنهاية الموسم الحالي يكمل عمر بخيت عامه السابع عشر في مسابقة الدوري الممتاز؛ بعد أن كان قد وقع في صفوف الهلال صيف “2003” قادمًا من الجريف الخرطوم. وكان المعلم الصغير مع فريق الأحلام الهلالي رفقة عدد من النجوم قبل أن يفاجئ الأزرق جماهيره ويرفض التجديد لعدد كبير من قدامى المحاربين في مجزرة جماعية، دفع الفريق ثمنها غاليًا إذ ما يزال بعيدًا عن مستواه الفني المقنع؛ بعد فقدِ الفريق ميزة تواصل الأجيال..

المعلم الصغير لم يصب النجاح مع المريخ الذي انتقل إليه بعد “6” أشهر مع الأهلي الخرطوم؛ قبل أن يستقر رفقة المعز محجوب ويزامله مجددًا في حي الوادي.

اليوم التالي

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!