رحيل الرجل الذي أعاد الصلاة لمسجد ملكال السلطان الفريق عبد الباقي

6

انتقل إلى رحمة الله السلطان عبدالباقي الرجل الذي أعاد الصلاة لمسجد ملكال بعد إغلاقه من قبل جنود الحركة الشعبية، فعندما ﺍﺳﺘﻠﻤﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺣﻜﻢ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻻنفصاﻝ، ﺍﺳﺘﻠﻤﺖ ﻣﻜﺘﺐ ﺍلأﻣﻦ ﻓﻰ ﺣﻲ ﻣﻠﻜﺎﻝ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻠﺤﻖ ﺑﻪ ﻣﺴﺠﺪ،  وﺗﻢ إغلاق ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺍﺗﺨﺬﻩ ﺟﻨﻮﺩ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻣﻜﺎﻥ ﺭﺍﺣﺔ ﻟﻬﻢ.

ﺳﻤﻊ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﺑﺎﻷﻣﺮ ﻓﺘﺤﺮﻙ ﻣﻦ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻐﺰﺍﻝ بعدد ﻣﻦ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺗﺸﺮ ﺍﻟﻤﺰﻭﺩﺓ ﺑﺎﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻭﻗﺼﺮ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻋﻠﻲ ﺃﻭﻻﺩﻩ ﻓﻘط (ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩ ﻓﻘﻂ).

ﻭﺻﻞ إلى ﺟﻮﺑﺎ ﻭإلى ﺣﻲ ﻣﻠﻜﺎﻝ ﻭﺷﻜﻞ ﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﻓﻲ ﻭﺿﻊ ﻗﺘﺎلي ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺩﺧﻞ إلى ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺍﻟﻘﻲ ﺑﻜﻞ ﻣﻦ ﻭﺟﺪﻩ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ (ﻛﻤﺎ ﺗﻠﻘﻲ ﺍﻟﺰﺑﺎﻟﺔ) ﻭﺭﻓﻊ ﺍلأذﺍﻥ للصلاة.
ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻗﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻭﻛﺎﺩ أن ﻳﺤﺼﻞ ﺍﻻﻟﺘﺤﺎﻡ.

ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍلأثناء ﺗﺪﺧﻞ ﺳﻠﻔﺎ، ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻟﺰﻭﻝ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﻴﻌﻤﻞ ﻟﻴﻜﻢ ﻣﺸﺎﻛﻞ.

ﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﻭﻗﺎﻡ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ إﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺭﺟﻊ ﺑﻌﺪﻫﺎ إلى ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻐﺰﺍﻝ.

ﻻ يزال ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺗﻘﺎﻡ ﺑﻪ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﻓﻰ ﺣﻲ ﻣﻠﻜﺎﻝ ﺑﺠﻮﺑﺎ. اللهم اجعل عمله هذا في ميزان حسناته. له الرحمة والغفران وفسيح جنات النعيم.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!