رسائل الاطمئنان في حديث البرهان

4

عماد الدين عمر الحسن

بدد الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي كل آمال الطامحين في العودة للحكم من جديد من فلول النظام البائد. وأكد بعدم إمكانية حدوث ذلك بعد أن قال الشعب السوداني كلمته فيهم بكل وضوح. وأكد سعادته أن القوات المسلحة ومن خلفها القوات النظامية الأخرى تمثل السند الحقيقي والداعم لتحقيق رغبات الشعب.  وأرسل البرهان طمأنته تلك عبر اللقاء الذي أجراه معه تلفزيون السودان ليعزز بها ما قاله الأسبوع الماضي باللقاء التنويري الذي عقده بالقيادة العامة مع قادة وضباط القوات النظامية لتكون محصلة اللقائين رسائل قوية وشديدة الوضوح لأنصار النظام البائد من الزواحف وأذنابهم من جهة ومطمئنة لجماهير الشعب السوداني من جهة أخرى، خاصة بعد التحركات الأخيرة التي قادتها قلة من فلول الحزب المحلول والتي صاحبتها العديد من الشائعات التي تهدف إلى  إحداث الفتنة وزعزعة العلاقة بين مكونات الحكومة الانتقالية من خلال أساليب قذرة وخبيثة أتقنوها ونجحوا عبرها من قبل في ضرب وحدة كثير من الأحزاب السياسية والحركات المسلحة وتقسيمها إلى مجموعات صغيرة ولا نزال نطلع على طائفة من ألاعيبهم لكنها لحسن الحظ تصطدم الآن بوعي الشباب وحرصهم الشديد على نجاح ثورتهم.
نعود لحديث البرهان ونقول إنه جاء عفويا رغم التركيز، وقويا برغم بساطة الطرح، وشاملا رغم محدودية الوقت وصادقا رغم حساسية بعض الأمور ، حيث غطى جوانب وأحداثا شديدة الأهمية بكل شفافية مثل حديثه عن اعتصام القيادة العامة، وعن تكوين المجلسين العسكريين الأول والثاني.
أكد اللقاء كذلك صدق الشراكة وقوتها بين المؤسسة العسكرية وبين القوى المدنية المكونة للحكومة من خلال الالتزام التام بالوثيقة الدستورية، كما أكد الانسجام الكامل مع الجهاز التنفيذي الذي يمثله مجلس الوزراء. وأشار إلى أنهم يعملون بتناغم شديد لا يعكر صفوه المحاولات المتكررة من عناصر الفلول لضرب هذة الشراكة.
نقول هذه الروح التي تحدث بها السيد رئيس مجلس السيادة تعزز الثقة بين مكونات الحكومة الانتقالية بكل أطرافها وهو عين ما تحتاجه البلاد في هذه المرحلة الحساسة من تاريخها. الجانب المدني لابد أن يتعامل مع الواقع الذي يقول إن المؤسسة العسكرية شريك أصيل في عملية التغيير وإنها تستحق ثقة الشعب. وعلى الجانب العسكري أن يؤكد أحقيته لهذه الثقة باتباع العديد من الوسائل، أولها وأهمها البعد عن كل شبهه يمكن أن تربط بينه وبين بعض عناصر النظام البائد من اللصوص .

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!