زيرو فساد تتهم نافذين بالسيادي بإطلاق سراح التركي “أوكتاي”

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- سودان 4 نيوز

كشفت منظمة زيرو فساد عن ملفات فساد جديدة لنافذين من النظام البائد شملت فتح ملف قطارات ولاية الخرطوم، وبيع النقل النهري وتورط وزير مالية سابق في الصفقة، وملف التجنيب بوزارة الطاقة والتعدين.
وأعلن رئيس المنظمومة، نادر العبيد، في مؤتمر صحفي اليوم الأحد بالخرطوم، عن فتح 320 بلاغ بكافة المستندات، في نيابتي الفساد والثراء الحرام، في انتظار تنفيذ الاجراءات القضائية، مؤكدا ان التحريات اظهرت تورط افراد من اسرة الرئيس المخلوع في هذه الملفات.
ووجهت المنظمومة زيرو فساد الاتهام لنافذين مجلس السيادي – لم تسمهم-، بالتدخل في اطلاق سراح رجل الأعمال التركي اوكتاي، المحتجز على ذمة بلاغات فساد، وسمحت له بمغادرة البلاد.
وكشفت عن مطالبة اوكتاي الحكومة السابقة مبالغ بقيمة (384) مليون دولار، وامتلاكه ثلاث محطات توليد كهرباء بالعاصمة.
ودونت المنظمومة بلاغ ضد نظامي نافذ حصل على ” سلفة” من الجيش بواقع 10 مليون دولار، الا انه طلق سراحه وغادر البلاد.
وقال العبيد ان مضاربات الدولار والذهب يقوم بها وتحتكرها قيادات من النظام البائد من اجل التأثير السياسي والضغط على حياة المواطن.
وكشف عن فتح المنظومة بلاغات 5 بلاغات ضد جهات نظامية، ثم تقديم ملفات فساد ل5 شخصيات حزبية شاركت في حكومة الوفاق الوطني، قالت ان المنظومة ستفصح عنها لاحقا.
وقال العبيد، أن البلاغ تشمل قضايا الديار القطرية وملف الفلل الرئاسية وبيوت السودان بالخارج، موضحا ان الباخرة الرئاسية اختفت في ظروف غامضة من موقعها بكبري المك نمر، عقب فتح بلاغ حولها من قبل المنظومة.
وأكد ان المنظومة لن تتوقف عن متابعة الفساد وستكشف المزيد من قضايا الفساد، متحديا اي جهة القيام بنفي ماتكشفه المنظومة من ملفات فساد تطال الكثيرين داخل وخارج السجون.

اترك رد