سنلاحقهم حتى لو دخلوا جحر ضب خرب!!

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حيدر أحمد خيرالله
*الحملة القذرة التي تديرها بعض شبكات الفساد الظاهرة والمستترة ضد البروفيسور / حيدر الصافي شبو القيادي بقوى الحرية والتغيير ، ونحن عندما نكتب عن هذه الحملة، ليس دفاعاً عن حيدر بن حاج الصافي شبو، ابن الحاجة دار السلام محجوب إنما لإظهار الوجه الآخر من مؤامرات الإخوة الأعداء الذين ركبوا قطار الثورة كأولئك الذين يزوغون من دفع قيمة تذاكر القطار المنطلق نحو وضع الصلاح مكان الفساد والعمار محل الخراب ويختفون من الكمساري، ثم يستمرؤون المال العام، لتنطلق مسيرة التغيير التي كان حيدر الصافي من حداتها. وعندما كلف المجلس المركزي للحرية والتغيير بروف حيدر بملف الزراعة والبيئة بحكم تخصصه، فوجد مشروع الجزيرة بلا محافظ ولامجلس إدارة وحتى الآن، استلم قضايا المزارعين الشائكة، وعملت اللجنة على محاولة إقناع الوزير بعمل إحداث تغيير من شأنه تحقيق رغبات المزارعين، وذلك من خلال اجتماعات تحالف المزارعين مع وزير الزراعة، أما المجلس الأعلى للبيئة فقد ضمت ملفاته مخالفات مالية، استعصم المتهمون فيها بوزير الزراعة شخصياً والذي لم يخذلهم فقد تكفل بحمايتهم وهو بفسادهم من العالمين، بيد أن حمية الجاهلية بوزارة الزراعة تقيم الباطل مكان الحق.
*وعندما عجز المجلس المركزي للحرية والتغيير اتخذ قراره التاريخي بالإجماع في اجتماعه بتاريخ 10ديسمبر 2019 بإقالة السيد وزير الزراعة المهندس/عيسى عثمان شريف، وإجراء تحقيق في قضايا تحالف المزارعين وكذلك ملف البيئة، ومن المؤكد أن السيد / رئيس مجلس الوزراء قد تسلم قرار اللجنة، ولكن لم تأت أي نتيجة حتى الان وإذا عرفنا أن صاحب الصوت الأعلى في حملة إقالة الوزير هو حيدر الصافي، فإن حملة التشويه المنظمة التي تديرها أصابع من حاشية الوزير ضد البروف / حيدر الصافي، قد انفضحت تماماً بما فيهم تلكم الأطراف التي تشارك الحملة المغرضة وهم أطراف من ديوان المراجع العام، وقد بلغ الفجور في الخصومة والجرأة لسيادة الباطل حد فتح بلاغات كيدية، كما يجري الآن في الفضاء الورقي والإسفيري، وأعلنت الحملة الغاشمة أن هناك مخالفات بملايين الدولارات، وانتهى بها الحال بأنها حملة الغُشماء ان لم نقل الدهماء، بأن هناك شيكاً بمبلغ 400 ألف جنيه حرر للهيئة القومية للأرصاد لعمل فني منصوص عليه في مذكرة التفاهم بين المجلس الأعلى للبيئة والهيئة القومية للأرصاد. *والسؤال الذي يطل برأسه، منذ متى كان الشيك الذي يصدر من جهة اعتبارية إلى جهة اعتبارية أخرى يعد مخالفة ؟! فإن الشيك الذي صدر لم يكن باسم حيدر الصافي إنما باسم هيئة الأرصاد ، وعلى فرض أن هناك خطأ في الهيئة القومية للأرصاد يكون من مسؤوليتها أم من مسؤولية البيئة؟! خاصة إذا علمنا أن الأرصاد تقع تحت مسؤولية المالية والمراجع العام، ومن عجب الدنيا وفضيحة القوم أن الشيك الذي صدر للأرصاد بتاريخ 1يونيو 2015 هو نفس اليوم الذي أُنهي فيه تكليفه كأمين عام للمجلس الأعلى للبيئة، ومجموعة البؤساء حول الوزير الذي تناولناه مراراً وأبرزنا تجاوزاته التي ترقى لمستوى الاتهام المباشر، واليوم عندما حصحص الحق، نؤكد أننا، سنلاحقهم حتى لو دخلوا جحر ضب خرب!! وسلام ياااااااااوطن.
سلام يا
قالت تلك الشمطاء وأشاعت أن هناك من ضربوا كاتب هذي الزاوية وأوقفوه عن فضح سرقاتهم، ومنعوه من الكتابة. ضحكنا من النكتة البايخة. وتلفتنا لنسأل عن نسوة المجلس الأعلى للبيئة اللاتي نهبن أموال شعبنا بأنهن باحثات، وهن أقرب للصوص منها للباحثين، كرم الله وجه كل باحث حقيقي في بلادنا ..هل تسمعني السيدة ختمة ؟! وسلام يا..
الجريدة الجمعة 2020/3/20

التعليقات مغلقة.