شاب موهوب يكتب مصحفا بيده ويعشق الخط العربي

0 12

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﺤﺮﻑ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺃﺟﻤﻞ ﺣﺮﻭﻑ ﺍﻟﻠﻐﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻄﻮﻳﻌﻬﺎ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻟﻮﺣﺎﺕ ﺑﺪﻳﻌﺔ، كما أﻥ ﺟﻤﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﻑ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﺮﺟﻊ ﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﻭﻓﻨﻮﻥ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻘﻠﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﻮﺭﻫﻤﺎ ﺍﻟﺨﻄﺎﻃﻮﻥ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ، ﻭﺍﺷﺘﻬﺮﺕ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺳﻤﻴﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﺎﻟﺨﻂ ﺍﻟﻜﻮﻓﻲ ﻣﺜﻼ، ﻭﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﺭﺗﺒﺎﻃﻪ ﺑﺂﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﻳﺠﺪ ﺍﻟﺨﻄﺎﻃﻮﻥ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻓﻲ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻓﻴﺠﻌﻠﻮﻧﻪ ﻟﻮﺣﺎﺕ ﺗﺒﻬﺞ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮﻳﻦ، ﻭﻳﻘﻒ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻬﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﺗﻘﺎﻡ ﺳﻨﻮﻳﺎ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻟﻠﺘﻨﺎﻓﺲ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻀﻤﺎﺭ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻭﻟﻌﻞ ﺃﻗﺼﻰ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﻳﺘﻤﻨﺎﻫﺎ ﺧﻄﺎﻁ ﺃﻥ ﻳﻔﻮﺯ ﺑﺸﺮﻑ ﺧﻂ ﻭﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺳﻨﺘﻠﻤﺴﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺭﺣﻠﺔ ﺍﻟﺨﻄﺎﻁ هيثم عبدالباقي حسن ﻣﻊ ﺍﻟﺤﺮﻑ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻭﺻﻠﻪ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ المصحف الشريف .. فإلى مضابط هذه الدردشة.*
*البطاقة الشخصية:*
هيثم عبدالباقي حسن الفكي من مواليد ولاية الجزيرة/محلية ام القرى قرية الربداء.
خريج جامعة ام درمان الإسلامية تقنية معلومات.. متزوج وأب لخمسة أطفال..
*بداية نود أن نتعرف على علاقتك بالخط العربي وبداية تعلمه*
لقد بدأت مسيرتي مع الخط العربي في المرحلة الابتدائية حيث عشقت الصحف (على قلتها) آنذاك وكنت مولعاً بتقليد المانشيتات.. وكذلك توفير مجلة الصبيان وسمر وصحف اللواء الأبيض والدستور والشرق الأوسط التي كان يحضرها الوالد في البيت كان لها كبير الأثر في تعلمي ورغبتي الكبيرة في تعلم الخط العربي وتحديداً مجلة الصبيان حيث كنت احاول تقليد الأستاذ شرحبيل أحمد في رسوماته وخطوطه.. وفي الصف الخامس إنتبه الأستاذ دفع الله بابكر. (عليه رحمة الله ) مدير المدرسة. الى خطي في الكراسة وتنبأ لي بمستقبل باهر في مجال الخط.. وتدرجت حتى المرحلة الثانوية ووقتها تعلمت الخط بأقلام الخط والبوص..
*هل هنالك أشخاص تعلمت منهم او كان لهم دور في تعلمك الخط العربي*
نعم أدين بالكامل للاساتذة الزبير حماد. مصطفي الفكي. محمد عبدالوهاب. محمد علي الكردي. تعلمت منهم الكثير وكانوا مصدر إلهام بالنسبة لي لتعلم الكثير من قواعد الخط العربي.. وعملت تلميذاً معهم في السوق وتعلمت منهم كتابة اللافتات والإهداءات واللوحات.. واعتمدت طيلة فترة عملي معهم على تعلمي بنفسي من خلال المتابعة فقط..
*ماذا يعني لك أن تكتب المصحف بخط يدك*
كتابة المصحف شرف كبير وهي أغلى أمنية لدى الخطاط أن يوفقه الله وينال هذا الشرف الكبير.. حلم ان اكتب المصحف كان يراودني منذ فترة ليست بالقصيرة.. ولكن لظروف العمل وعدم وجود فراغ حال دون تحقيق هذا الحلم .. بعد وفاة الوالدة عزمت على تحقيق هذا الحلم ليكون بمثابة صدقة جارية لروحها.. وكان هذا دافع كبير بالنسبة لي لتحقيق هذا الحلم.. وكذلك هنا لابد أن اتقدم بجزيل شكري لإبن خالتي الأستاذ خالد عثمان علي رد الله غربته والذي شجعني عند طرحي عليه هذه الفكرة..
فالعناية بالقرآن الكريم من مظاهر الأمة الإسلامية التي عنيت عناية فائقة بالقرآن الكريم وعلومه.. فمنهم من أفنوا أعمارهم في البحث عن أسرار القرآن وألفوا المؤلفات في التفسير والناسخ والمنسوخ وأسباب النزول والاعجاز العلمي في القرآن. ومنهم من افنوا العمر في كتابته والعناية بفن الخط وقواعده . وأتمنى أن اوفق في إكماله من ناحية التصحيح والتدقيق والتشكيل بالشكل المرضي.
*مع ظهور التكنولوجيا الحديثة في الخطوط هل ترى ان قيمة الخط باليد مازالت لها أثرها وعبيرها وكيف تنظرون الي التكنولوجيا غي هذا المقام*
لا شك ان جهاز الكمبيوتر جهاز عظيم الفائدة في مجال الارشفة واستخدام الإنترنت ومجال الكتابة اليومية فلا بأس من استخدامه.. إنما بالنسبة لفن الخط العربي لا يستطيع الكمبيوتر رغم تطوره الكبير ان ينافس الخطاط. لأن الخط عبارة عن روح وجهاز الكمبيوتر جهاز عديم المشاعر والأحاسيس. فهل يستطيع جهاز الكمبيوتر أن يؤلف قصيدة اذا لقن مفرداتها.. بالطبع لا يستطيع لأن القصيدة عبارة عن تعبير وشعور ذاتي. وأيضا لا يستطيع الكمبيوتر ان ينافس الخطاط لأنه مشاعر وأحاسيس تظهر أثناء الكتابة وتعكس نفسية الخطاط وفنه.
*للخط انواع عديدة ماهي اقرب أنواع الخط العربي لنفسك ولماذا*
نعم الخط العربي له عدة انواع وكلها جميلة.. ليست هنالك خط معين اقرب لنفسي ولكن أستمتع بالخط الديواني والرقعة والنسخ..
*هل هنالك عقبات او صعوبات واجهتك اثناء مراحل كتابة المصحف*
نعم هنالك بعض العقبات التي أتمنى أن تزول وأكمل هذا المشروع . تتمثل هذه العقبات في عدم التفرغ الكامل للكتابة هذا من ناحية. اما من ناحية أخرى فإن التدقيق مطلوب جدا في هذا المشروع تحديداً. حيث لايتحمل اي خطأ كتابي.. وكذلك عدم الإستقرار في مكان واحد. خلاف ذلك أجد نفسي مستمتع جداً مع كتابة المصحف..
*هل توقف القلم يوماً ما أثناء كتابتك. وما أثره في مواصلة العمل*
الكتابة لم تكن بصورة مستمرة كما ذكرت ولكن أحياناً بسبب حساسية الكتابة ودقة الخط كنت اذا حملت شيئاً ثقيلاً بيدي او اطلت الرد على الهاتف الجوال مثلاً لا استطيع أن أواصل الكتابة مباشرة. بل لا بد أن أستريح قليلاً ثم أتابع الكتابة حتي لا يتأثر الخط او يحدث اختلاف..
*ما علاقتك بالرسم وهل سبق وأن شاركت في معرض او مسابقة*
للاسف الشديد لم تكن لي علاقة بالرسم وأتمنى أن يكون لي حظ في تعلمه. اما بالنسبة. للمشاركة في مسابقات أو معارض لم يكن لي شرف المشاركة في معرض او مسابقة كما ذكرت لك اخي الكريم عدم استقراري في مكان واحد وطبيعة عملي التنقل. خصم الكثير مما أود إخراجه او عمله او تعلمه..
*أثناء كتابتك للمصحف هل اوقفتك آية أثناء كتابتها*
كل آية كتبتها تستوقفني. وبالمناسبة كتابة المصحف تعتبر قراءة ومذاكرة وتدبر في آيات القرآن الكريم. ولكن الآية (أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كبيرا) فشعرت بجلال هذه الآية وعظمة القرآن وانتابتني قشعريرة عند تلاوتها وكتابتها..
*ماهي المرحلة القادمة في رحلتك مع الحرف العربي في سلسلة الانجازات*
المرحلة القادمة هي الإستعداد لكتابة المصحف بكل أنواع الخط العربي وبعدة روايات. بالإضافة إلى تعلم الرسم وتجويد الخط ذاته.

اترك رد