شكرا السيد النائب العام

5


إن القرارات العظيمة التي صدرت من لجنة تفكيك التمكين لنظام ال ٣٠ من يونيو والتي افرحت الشعب السوداني، كانت نتاج جهد كبير مبذول من اللجنة التي كونها السيد النائب العام بالرقم(٣٠) والمختصة فيما يتعلق بالتحقيق الذي يخص شركة الخطوط الجوية السودانية وشركه عارف، والنقل النهري والمكونة من الآتيه أسماؤهم:
١/مولانا صديق الطاهر
٢/مولانا ابوقراط عبدالله خضر.
٣/مولانا جلال سينين
٤/ مولانا احمد سليمان.
٥/عبد المنعم سوار الدهب
٦/ممثل لوزارة العدل،
كون السيد النائب العام أكثر من ثلاثين لجنة للتحقيق في جرائم الانقاذ،
وبذلت هذه اللجان جهدا فائقا وكبيرا،
يجب أن يشكر السيد النائب العام وكل المجموعة
التي تعمل معه في هذا العمل.
وكذالك فإن المعلومات حول منظمة معارج للسلام المتهمه في نيابة مكافحة الفساد وغسيل الأموال بالرقم(٣٥)،
والبلاغ بالرقم ١/٢٠٢٠ غسيل أموال. امام مولانا احمد سليمان،
إن في النيابة العامة جنود مجهولون يقومون بعمل جبار لايحبون الظهور الاعلامي، ولعل طبيعة عملهم تستوجب ذالك،
وهذه رسالة لمن يتحدثون عن بطء الإجراءات في النيابة العامة،
فإن كل الأعمال العظيمه في استرداد أموال الشعب السوداني وراءها السيد النائب العام وطاقمه من وكلاء النيابات بمختلف درجاتهم وكذالك بمعاونه بعض المحامين وممثلي لوزارة العدل والشرطة.
اتمني في القرارات القادمه التي تصدرها لجنة تفكيك نظام الانقاذ،
ان تشكر النيابة العامة ممثلة في السيد النائب العام وكل أعضاء لجان التحقيق المختلفه،.لأن من لا يشكر الناس لا يشكر الله. ولان كل هذه المعلومات كانت نتاج تحقيق دقيق ومكثف ويراعي سيادة حكم القانون من تيم النيابة العامة.
شكرا مرة أخرى السيدالنائب العام وكل منسوبي النيابة العامة الذين يبذلون الجهد ليلا ونهارا لاسترداد أموال الشعب السوداني من عصابة الانقاذ. وطبعا قرارات لجنة التفكيك لن تلغي إجراءات فتح بلاغات جنائية في مواجهة المتهمين وتقديمهم إلى القضاء لمحاكمتهم.
معز حضرة المحامي

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!