إحباط تهريب مئات “البراميل” من الوقود بجنوب دارفور

79

نيالا- نجلاء جمعة:

ضبطت قوات الشرطة الأمنية بجنوب دارفور كميات كبيره من الوقود (217) برميل أُعدت للتهريب منها (118) برميل جازولين محملة داخل تانكر تم ضبطه بالمنطقة الصناعية يقوم بإفراغ العبوة بأحد المخازن بالإضافة إلى (79) برميلا تمت تعبئتها من الجازولين و(20) برميلا من البنزين.

وقال والي جنوب دارفور المكلف اللواء الركن هاشم خالد في ظل جهود البلاد لمكافحة جائحة كرونا هناك ضعاف نفوس وبعض الجشعين الذين يتاجرون في الأزمات.
وأقر خلال وقوفه على الضبطية بأن الولاية تعاني من أزمة الخبز والدقيق بسبب الوقود وعدم ترحيل حصة الولاية وما تم ضبطه من وقود (10) الاف جالون جازولين قد يساهم في نقل (120) الف طن بواقع (100) جالون لكل شاحنة حتى تغطي الولاية يستحوذ عليها شخص لبيعه في السوق الأسود.

وأكد ضرورة تفعيل كل الآليات لمحاربة مثل هذه الأعمال بالجزاءات الرادعة لكل من يقوم بتهريب السلع الاستراتيجية لدول الجوار.

إلى ذلك أشار مدير الشرطة الأمنية العقيد هاشم على، إلى بدء تنفيذ خطة شهر رمضان التي بموجبها تم ضبط الوقود وبعض السلع الفاسدة والاستراتيجية التي تعول عليها الدولة بجانب ضبط مصنع لإعادة تعبئة الملح الفاسد والأرز ووضع تواريخ جديدة عليه.

وقال إن جشع تجارة الوقود شجع عدد من المواطنين الدخول في تجارة الوقود بالسوق الأسود الذي يطرح فيه البرميل بسعر (50) الف جنيه رغم أنه وقود مخصص للولاية.

وأفاد انهم ضبطوا (6) من المتهمين تم فتح بلاغات ضدهم توطأة لتكملة إجراءات محاكمتهم.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!