ضحايا جدد في نزاع قبلي بغرب دارفور وخميس أبكر يتهم الحكومة بالفشل في حماية المدنيين

3

الخرطوم – سودان 4 نيوز :
أدان رئيس حركة جيش تحرير السودان خميس عبدالله أبكر، رئيس التحالف السوداني، عمليات القتل والحرق التي تمت بقرية خير واجب بغرب دارفور بواسطة بعض المجموعات العربية.
وحمل خميس أبكر في بيان له اليوم الحكومة الإنتقالية مسؤولية الأحداث متهما إياها بالفشل في حماية المدنيين العزل فى دارفور.
وقال إن الحركة لن تقف مكتوفة الأيدي نحن فى حال تكررت مثل هذه الأحداث، وستقوم
بواجبها في حماية المواطنين بكل الوسائل المشروعة.
وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان حركة جيش تحرير السودان :

حركة / جيش تحرير السودان
بيان مهم وعاجل
أيها المواطنين الشرفاء .. جماهير شعبنا الكريم
بتاريخ السبت 16/ مايو /2020 قامت مجموعة مجهولة بقتل عمدة من القبائل العربية بولاية غرب دارفور الجنينة ووضعت القتيل بالقرب من قرية خير واجب .. المجموعات العربية إتهمت سكان القرية بالقتل وتم إقتياد 19 منهم إلى جهة غير معلومة .. من ثم عاد القبائل العربية للقرية وحرقوها وقتلوا عدد من المواطنين واليوم أيضا عادوا وحرقوا قرية نيلتتا وقرية ترتى .. لقد وصل البلاغ لمنطقة مسترى ولكن القوة الموجودة هناك لم تتحرك بل تحركت قوة من الشرطة ووصلت موقع الحدث حيث إشتبكت مع المجموعات العربية ولكنها لم تستطيع المقاومة وإنسحبت قوات الشرطة عبر التسلل إلى تشاد من ثم عادوا للسودان لذا تريد الحركة أن تؤكد الآتى :

1- حركة / جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ خميس عبدالله أبكر رئيس التحالف السودانى تدين بأغلظ العبارات وتستنكر الحادث الأليم وتحمل الحكومة الإنتقالية السودانية المسؤولية كاملة لفشلها فى حماية المدنيين العزل فى دارفور وتكرار أحداث القتل والحرق والتهجير والإبادة الجماعية بصورة أخطر من الماضى .
2- نحن فى الحركة من الآن فصاعدا لم ولن نقف مكتوفى الأيدى بل سوف نقوم بما هو واجب شرعى لحماية جماهير شعبنا فى دارفور بكل الوسائل المشروعة.

خميس عبدالله أبكر رئيس حركة /جيش تحرير السودان رئيس التحالف السوداني
جوبا

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!