تمديد الحظر لأسبوعين والسماح بالتحرك حتى الثالثة عصرا

6

أعلنت اللجنة العليا للطورائ الصحية موافقة مجلس الأمن والدفاع، على تمديد الحظر الشامل بولاية الخرطوم لأسبوعين إضافيين تبدأ اعتبارا من بعد غد الأربعاء وتنتهي في 18 يونيو الجاري، مع تمديد فترة السماح بالتحرك إلى الثالثة ظهرا بدلا عن الواحدة، مع الإبقاء على كل الإجراءات الأخرى كما هي عليه بالعاصمة والولايات وذلك للحد من إنتشار فيروس كورونا.

وأعلن نائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية بروفيسر صديق تاور، أن كل الإجراءات السابقة من إغلاق للكباري والأسواق الكبيرة ستبقى كماهي.
وأكد استمرار حظر السفر والحركة بين الخرطوم وبقية الولايات، وحظر التحرك بين الولايات عموماً.
وأشاد بتجاوب قطاع كبير من المواطنين ما أسهم في حصر المرض في نطاق محدود، مثمنا جهود الكوادر الطبية والأمنية.
من جهته قال وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، إن اللجنة العليا للطوارئ الصحية لمجابهة كورونا والجهات المعنية بتأثيرات الحظر ستعقد مؤتمرا صحفيا في السابعة من مساء الغد لشرح تداعيات تمديد الحظر وتبعاته الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.
ودعا فيصل الصحف والمواقع الإلكترونية لتوخي الدقة والمهنية في نقل الأخبار، مشيرا إلى تداول الكثير من الأخبار الكاذبة المنسوبة لمسؤولين في الحكومة خلال الأيام الماضية.

فيما يلي يورد (سودان 4 نيوز ) نص بيان اللجنة العليا للطورائ الصحي:

بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس الأمن والدفاع

اللجنة العليا للطوارئ الصحية

بيان رقم 4

استعرضت اللجنة العليا للطوارئ الصحية عبر لقاءاتها المكثفة خلال الايام الفائتة، وبناءاً علي تاثيرات جائحة كورونا علي الاوضاع العامة في البلاد من النواحي الصحية والاقتصادية ومصالح الافراد والجماعات خاصة مع ما فرضتة من اجراءات استثنائية استمرت لعدة اشهر، وقد خلصت هذة اللقاءات للآتي :-

تثمن اللجنة الادوار البطولية النبيلة التي ظلت تقوم بها الكوادر الطبية السودانية في الدفاع عن الشعب السوداني منذ اندلاع هذة الجائحة المدمرة وهم يعملون في صبر واحتمال يملية عليهم ضميرهم المهني وانتمائهم لتراب هذا الوطن .

تثمن اللجنة دور قواتنا النظامية بمختلف عناوينها الدور الكبير الذي ظلت تضطلع بة في اسناد خط الدفاع الاول (الكوادر الطبية) بتفعيل الالتزام بالمجهودات والتوجيهات وانفاذها والسيطرة علي المعابر والارتكازات علي امتداد البلاد .

تثمن اللجنة دور القطاع الخاص بكل شرائحة رغم مالحق بة من ضرر وتعطيل مصالح كبيرة، لم يتواني عن المبادرات والمساهمات المقدرة التي اسهمت كثيرا في توفير المواد الضرورية لهذة الجائحة .

قبل كل هؤلاء تود اللجنة ان تعرب عن تقديرها للتفهم الذي لمستة من قطاعات واسعة من الموطنين للاجراءات الصحية التي اتخذتها من بداية هذة الجائحة ودرجة الالتزام الواعي من الكثيرين، ما اسهم في السيطرة علي انتشار الوباء الي حد معقول ولو انة دون الطموح في جغرافيا محددة، نامل ان نتمكن من احتوائها باعجل مايكون .

وبناء علية فقد تقرر الآتي بخصوص الاجراءات الوقائية علي مستوي السودان:

اولاً: تمديد فترة السماح بالحركة الدخلية في ولاية الخرطوم من الساعة السادسة صباحا وحتي الثالثة ظهراً، بدلا من الساعة الواحدة ظهراً، مع الابقاء علي بقية الاشترطات كما هي علية للفترة من 3-6-2020 الي الفترة 18-6-2020م.

ثانياً : يظل قرار منع التجمعات قائماً مثل المناسبات العامة والاندية وغيرها كماهو.

ثالثاً: يظل قرار اغلاق الكباري، إلا للفئات المستثناة، وكذلك اغلاق الاسواق الكبيرة كما هو علية .

رابعاً: حركة نقل الركاب بين العاصمة والولايات وبين الولايات وبعضها البعض تظل ممنوعة كماهو علية، خلال هذة الفترة.

هذا وسوف تعقد اللجنة موتمراً صحفياً غدا لتوضيح كل الحيثيات وراء هذه القرارات .

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!