عاطف السيد يواصل فتح ملفات الفساد في إتحاد الكرة

8

الخرطوم : سودان 4 نيوز
إتحاد شداد يريد أن يقدم شهادة خلو طرف ضريبة الدخل الشخصي ليخدع بها الفيفا حتي تفك الحظر عن أمواله المجمدة بسبب الفواتير النهائية
الإتحاد لديه كشفين للمرتبات أحدهما طرف الفيفا بالعملة الصعبة والآخر طرف إدارة الضرائب بالعملة المحلية فعلي ايهما منح شهادة الخلو طرف؟! ليقدمها للفيفا وهو يستلمها بالدولار ويدفعها بالسوداني!!
الفيفا تدفع مرتبات العاملين بالدولار الحي من منيرة المدني وحتي ابو جبل ضمن اموال التسيير السنوية فكيف يمنحوا جنيهات سودانية ولمصلحة من ؟!
شداد يدخل مرتبات العاملين التي يتسلمها من الفيفا لحساب الإتحاد بالدولار ويحولها لهم ملايين سودانية لاتكفي لخمسة ايام!!
شداد النزيه لماذا لا يمنح العاملين مرتباتهم بالدولار وَلماذا لا يحول قيمة المرتبات السودانية لدولار ومن المستفيد من فارق السعر وأين يذهب؟!
الإتحاد يحول الدولار بحوالي 55 جنيه عندما يغذي حسابه المحلي من حسابه الأجنبي ويستخسر الدولار علي العاملين والموظفين فعن اي عدالة ونزاهة تتحدثون؟!
كتب : عاطف السيد

الإتحاد السوداني لكرة القدم نشر صورة من خلو الطرف الضريبي الذي منحته له إدارة ضرائب الدخل الشخصي ليقدمها للإتحاد الدولي لكرة القدم الذي طالبه بفواتير نهائية ومبرئة للذمة بدلا عن الفواتير المبدئية التي قدمها كمستندات صرف من اموال الفيفا التي صرفها خلال الفترة السابقة حتي يتمكن الإتحاد السوداني من فك تجميد امواله بسبب عدم الإلتزام بإحضار الفواتير النهائية في التعاقدات والمشتروات المتعلقة بالترحيل والمنتخبات الوطنية والمعدات الرياضية والإنشاءات.
الإتحاد الدولي طالب بالفواتير النهائية للتعاقدات والمشتروات وليس ضريبة الدخل الشخصي والتي تستقطع من الموظفين والعاملين الذين لم يتجاوزوا سن الخمسين ولم يكملوا عامهم ال 25 في العمل فالفيفا طالب بفواتير الأموال التي صرفها الإتحاد من أموال الفيفا كمثال لا حصر دوري السيدات ومعسكرات المنتخبات الوطنية والترحيل والمعدات الرياضية والإنشاءات فهو لا يريد ضريبة الدخل الشخصي يريد فواتير نهائية تم تحصيل قيمة الضرائب منها وفقا لقانون الضرائب ولائحة الشراء والتعاقد.
الإدارة العامة لديوان الضرائب تعلم تمام العلم ان الإتحاد السوداني لكرة القدم بمنظور قانون الضرائب يعتبر مستهلك اي غير معني بتحصيل الضريبة ولكنه وفقا لذات القانون ملزم بتحصيل ضريبة القيمة المضافة في المشتروات والتعاقدات للمكلفين بتحصيلها سواء كانوا افرادا (تجار) او شركات لديه فواتير مشتريات وتعاقدات وهذه الفواتير خاضعة للضريبة إن كانت ضريبة ارباح اعمال او ضريبة قيمة مضافة بنصوص لائحة التعاقد والشراء وقانون الضرائب وهذا يعني ان تعاقد يبرمه الإتحاد او مشتروات لصالحه تتم وفقا لفواتير نهائية مبرئة للذمة.
كان الأحري بديوان الضرائب ان يفتح الملف الضريبي لإتحاد كرة القدم الذي يتهرب من الضرائب باللجوء لجهات تتهرب من تحصيل الضريبة وتتعامل معه بالفواتير المبدئية ويمنحه شهادة إعفاء من الضريبة الدخل الشخصي ليقدمها للفيفا وهي ضرائب تستقطع من الموظفين والعاملين واللاعبين والمدربين مع العلم بان الفيفا يمنح الإتحاد السوداني مرتبات الموظفين والعاملين بالدولار الحي والإتحاد يمنحهم بالسوداني فهل يعلم ديوان الضرائب بان اموال التسيير التي يدفعها الفيفا للإتحاد السوداني حوالي 500 الف دولار تشمل الإجور والبديل النقدي كبند الأول والإتحاد السوداني يدخل جميع المبلغ لحسابه وبمنح الموظفين والعاملين مرتباتهم بالعملة المحلية فنسأل إدارة الديوان هل إطعلت علي اموال التسيير وقيمة مرتبات العاملين منها جملتها كم (المستلم من الفيفا) ومقارنته مع أجمالي المرتبات بالسوداني َولنضع إدارة ضريبة الدخل الشخصي نفيدهم بان الإتحاد السوداني مقدم للفيفا كشف مرتبات كل حسب الهيكل الوظيفي براتبه الدولاري وليس السوداني وبذلك يكون ديوان الضرائب ساعد الإتحاد السوداني بخداع الفيفا وفقا لشهادة خلو الطرف من ضريبة الدخل الشخصي فهو يتسلم مرتبات العاملين من الفيفا بالدولار ويمنح خلو طرف بالعملة الوطنية.
ما يفعله إتحاد شداد ويساعده عليه ديوان الضرائب هو إلتفاف علي مطلوبات وموجهات الفيفا فالإتحاد السوداني حينما حصل علي خلو طرف من ضريبة الدخل الشخصي كان يريد ان يؤكد للفيفا انه ملتزم بالضرائب فما هي علاقة ضريبة الدخل الشخصي بضريبة المشتروات والتعاقدات فببساطة الإتحاد يريد ان يستغل شهادة الضرائب في فك امواله المحتجزة طرف الفيفا لعدم إحضار الفواتير النهائية وليس مرتبات العاملين وضريبة الدخل الشخصي للاعبين.
رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم كمال حامد شداد الذي يدعي الأمانة والنزاهة وعفة اليد يتسلم مرتبات العاملين بالدولار ويمنحهم بدلا عنها ملاليم سودانية مستغلا ظروفهم وعدم معرفتهم بان الفيفا يدفع أجورهم من منيرة المدني وحتي حسن ابو جبل بالدولار الأخضر ولدي إتحاده كشفين للمرتبات أحدهم للفيفا بالعملة الأجنبية وآخر للسلطات السودانية بالعملة الوطنية ويريد ان يحصل علي خلو طرف ضريبي محلي يقدمه للفيفا التي تدفع الإجوز بالدولار الحي عن اي نزاهة وعفة وامانة تتحدثون؟!
ما ذكرناه سابقة يحدث في مؤسسة رياضية سودانية يدعي شداد انها من افضل المؤسسات وانه هو النزاهة تمشي علي قدمين فسؤالي للمطبلاتية وحارقي البخور وإعلام الإفك والضلال وإعلام المصالح أين نزاهة وامانة شداد الذي يظلم الموظفين والعاملين ولا يمنحهم إجورهم التي يدفعها لهم الفيفا
والمضحك والمثير للسخرية ان إتحاد شداد عندما يريد ان يغذي حسابه بالعملة المحلية من حسابه بالعملة الصعبة تكون قيمة الدولار حوالي خمسة وخمسين جنيه وهو السعر الرسمي للصرف ولكنه لا يحول مرتبات العاملين والموظفين من العملة المحلية للدولار بقسمة الراتب السوداني علي خمسة وخمسين جنيه ليكون الراتب بالدولار لان هنالك من يستفيدون من فارق السعر.
وسنواصل في كشف الفساد والمفسدين خلال ما تبقي من عمر الدكناتور الظالم شداد.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!