عزيزة منديل ملكة جمال الخرطوم لعام 1958

12

عزيزة آدم منديل اليهودية الأصل المسلمة الديانة والبالغة أكثر من ثمانين عاماً تقول في أحد حواراتها الصحافية إن عائلتها اليهودية دخلت الإسلام وجدها (داؤود منديل) كان تاجراً يأتي إلى السودان من الجزائر والمغرب حاملاً معه الحرير والألماس. وكان صديقاً شخصياً للإمام المهدي الذي أطلق سراحه بعد أن أسره، ونطق الشهادتين على يديه، وبعد إسلامه زوَّجه المهدي لإحدى بنات الأشراف من سوريا. وأنجب ستة أبناء، أحدهم آدم والد السيدة عزيزة. وعزيزة آدم منديل كانت ملكة جمال أم درمان في ذلك العهد وقد كُتبت فيها أغنية (بنت النيل) التي يقول فيها الشاعر: ظبية المسالمة.. الفي الخمائل حالمة. أبكيك ياظالمة. وعمها سليمان داؤود منديل أول من طبع ونشر مخطوطة كتاب طبقات ود ضيف الله في خصوص الأولياء والصالحين والشعراء في السودان، عام 1930.

أحمد إبراهيم أبو شوك

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!