عشرات العالقين يسلكون يومياً طرق التهريب من مصر إلى السودان

3

الخرطوم – معتصم الشعدينابي:

أدى تأخير تنفيذ عملية إجلاء السودانيين العالقين في مصر بأمر الطوارئ الصحية المطبقة في السودان، بسبب جائحة كورونا، إلى مخاطرة مجموعات كبيرة من الشباب بأرواحهم وأموالهم للعودة إلى السودان بطرق غير مشروعة.

وكشفت مجموعة من الشباب العائدين عبر طرق (التهريب) عن معاناة آلاف العالقين بالقاهرة، الأمر الذي قالوا إنه دفعهم للمخاطرة باللجوء إلى المهربين للعودة إلى بلادهم بعد أن طالت مدة إقامتهم هناك على نفقاتهم الخاصة، وهذا ما لم يكن موضوعاً في حساباتهم حسب إفاداتهم.
وكشف عائدون لـ(سودان 4 نيوز) عن عودة نحو 50 شخصاً تقريباً بصورة يومية – بينهم شابات- عبر طرق التهريب المختلفة المؤدية للبلاد، مؤكدين أنهم ليس لديهم ما يخافون عليه.
وحكى بعض العائدين معاناة العودة بالتفصيل عبر طرق التهريب التي تتضمن السير على الأقدام لساعات، لكنهم أكدوا أن المعاناة التي واجهتهم في طريق العودة لا تساوي شيئاً أمام معاناة العالقين.

من جهتها، دعت الأستاذة أم كلثوم فؤاد محمد إبراهيم، من مجموعة حصر المبادرات وتصنيفها المنبثقة من لجنة خلاص العالقين والعائدين، إلى الإسراع في الاستجابة لمبادرات رجال الأعمال الذين تكفلوا بنفقات إجلاء عدد من العالقين، بما في ذلك تكلفة السفر وفترة الحجر الصحي.
وطالبت بالإسراع في فتح المعابر الحدودية لدخول العالقين بدلاً عن عودة بعضهم عبر طرق التهريب التي يتعرضون فيها لمخاطر كبيرة قد تفقدهم أرواحهم.

واتهم العالقون اللجنة العليا للطورائ الصحية لمجابهة جائحة كورونا في السودان، والسفارة السودانية في القاهرة، بإهمال ملف العالقين وعدم الإحساس بمعاناتهم، مضيفين أن اللجنة العليا والسفارة فاقمتا من أزمتهم بسبب عدم التعامل معهم بالوضوح المطلوب حول مدة انتظار الإجلاء والتي تجاوزت الثلاثة أشهر.
ويعاني الآلاف من العالقين بينهم مرضى وكبار سن وفئات مختلفة، أوضاعاً صعبة منذ الإغلاق المفاجئ بالنسبة لهم للمعابر البرية والتمديد المستمر لإغلاق المطارات في السودان، خاصة وأنهم لم يتحسبوا للبقاء لفترة طويلة في مصر التي يزورها أغلب السودانيين للعلاج والتجارة ويبقون بها لأيام معدودة.

ونفذ العالقون وقفات احتجاجية متكررة أمام السفارة بالقاهرة مطالبين بالإسراع بإعادتهم، لكن بعض الوقفات شهدت حسب إفاداتهم بعض الاعتداءات واللإساءات إليهم.
وأقر عدد من العالقين لـ (سودان 4 نيوز) بأن السفارة قد وفرت لعدد محدود من العالقين أموالاً منذ ثلاثة أشهر تكفيهم لمدة أسبوعين لإيجار الشقة والإعاشة، مؤكدين أن أغلب العالقين لم تدعمهم السفارة ولم تقدم لهم أي مساعدات.
ويطالب العالقون الحكومة بتحديد موعد واضح لبدء عملية الإجلاء.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!