عشقنا الهلال بفن شوقي وقاقا والبرنس والغزال

8


الاتجاه المعاكس
* عند ما يتحدث نجم في قيمة وقامة ومكانة كابتن شوقي عبد العزيز ويدلو برايه في الوضع الهلالي الراهن فأن حديثه له الف مدلول
* هولاء هم عظماء الهلال الذين سكبوا العرق في الميدان لاعبين ومدربين واداريين وكتبوا تاريخا باحرف من نور للهلال في سجل الاندية العريقة والكبيرة في القارة الافريقية والوطن العربي
* كل هلالابي عشق الهلال لفن ومهارة وابداع شوقي وقاقارين وفوزي والدحيش وعثمان الديم ومنزول وكسلا ورشيد المهدية وطارق مرورا بحمد والديبة وكاريكا ثم جيل هيثم وحمد ووالي الدين ومهند وبكري والغربال وغيرهم من اساطير الكرة
* الهلال مدرسة للابداع الكروي الممتع قدم للكرة السودانية اعظم الاعبين وبفضل هولاء كان السودان واحدا من الدول التي يشار اليها بالبنان في مجال كرة القدم في القارة
* لكن بكل اسف لم يراعي بعض الوافدين الجدد تاريخ هولاء العظماء وتضحياتهم وما قدموه للهلال
* في الايام الماضية تعرض الكابتن والرجل الخلوق شوقي عبد العزيز الي حملة اساءات من بعض الاقلام التي تسبح للاسف بحمد الكاردينال لمجرد انه قال بان المرحلة القادمة هي مرحلة الخندقاوي لرئاسة الهلال
* هولاء يريدون حتي تكميم افواه ابناء الهلال وهذا لعمري هو قمة الطغيان والديكتاتورية البغيضة التي تمارس في نادي الديمقراطية والحركة الوطنية
* عشقنا الهلال بفن وجهد ومهارة وعطاء هولاء المبدعين في المستطيل الاخضر وما قدموه من فن كروي رفيع جذبوا به قلوب المحبين للازرق الدفاق وليس بسبب وجود الكاردينال او الارباب او البرير او الحكيم في رئاسة النادي
* وما قدمه شوقي كلاعب ومدرب واداري في الهلال لم يقدمه الكاردينال او غيره ولو صرفوا مال الدنيا كلها
* شوقي بكل تاريخه وخبرته وتجربته وشاهد عصر لجميع الروساء رأي ان الهلال يمر بأسواء فتراته علي المستوي الاداري وكفريق كرة والهلال كمجتمع بصورة عامة
* وسبب هذا التدهور والتردي يرجع للادارة التي يتحكم فيها شخص واحد اتخذ من الهلال سلما يصل به الي المجد والشهرة والمكانة الاجتماعية المرموقة
* عذرا شوقي فالهلال يمرض ولا يموت وغدا سيرحل هذا الكابوس الذي جثم علي صدر نادينا وسيعود اليكم هلالكم الذي عرفتموه شامخا كما كان
* انظر الي التاريخ القريب كيف تساقط الحكام العرب من عروشهم في العشرة سنوات الاخيرة
* مارسوا مع شعوبهم ابشع انواع البطش وتكميم الافواه ولكن ارادة الشعوب لا تلين ابدا فذهبوا الي مزبلة التاريخ غير مأسوف عليهم
* وامة الهلال اذا اجتمعت وتوحدت فحتما سياتي التغيير وما يحدث في الهلال اليوم هو فرفرة مذبوح والكل في انتظار خروج الروح لتشييع عهد الظلام والاستبداد والديكتاتورية ومجلس الرجل الواحد الي مثواه الاخير
* قدامي الاعبين والالتراس وشباب الهلال القابضين جمر القضية هم قادة التغيير الحقيقي
* تفعيل العضوية وتجديد الاشتراكات هو الحل للتخلص من هذا العهد البائس
اتجاهات اخيرة
* من اعظم القرارات التي اتخذها مجلس اتحاد كرة القدم هو الاستعانة بالمدربين الشباب للعمل في المنتخبات الوطنية
* وللامانة والتاريخ حقيقة نؤكدها بأن الثلاثي خالد بخيت ومحمد موسي ومعتصم خالد من انجح المدربين في الساحة ولهم بصمات واضحة مع الفرق التي عملوا بها قبل الاستعانة بهم في المنتخبات الوطنية
* السودان غني بالكفاءات في مجال التدريب وبقليل من التاهيل والصقل والثقة سيكون لهم شأن كبير
* استمرارية هولاء الشباب مع المدربين الاجانب الذين استعان بهم اتحاد الكرة ضرورة تقتضيها المصلحة العامة للاستفادة من خبرات وتجارب هولاء الاجانب
* وتجربة المدرب الوطني مع المنتخبات هي تجربة ناجحة بكل المقاييس ويكفي وصول المنتخب الي نهائيات امم افريقيا كان بخبرات سودانية

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!