عكير الدامر.. المترجم الصياد

22

ولد الشاعر على إبراهيم عكير – أو “أوكير” كما تنطقها البجة- فى مدينة الدامر عام 1906 حيث يتحلق أبناء جعل حول نار المجاذيب لتعلم القرآن.
وينحدر عكير من أب بجاوى وأم جعلية وكان نتيجة هذا الإختلاط القبلى أن ولد عكير جميل المحيا واسع العينين مربوع القامة، متناسق الأعضاء، فصيح اللسان، عزيز النفس.
درس عكير الخلوة والكتاب بالدامر بين أهله الجعليين وتتدرج فى التعليم حتى دخل كلية غردون التذكارية وتخرج فيها، وعمل مترجما وتقلب فى وظائف شتى كان آخرها منصب باشكاتب بالقيادة العسكرية بشندى.
وقد أثرى ساحة الفن السودانى وأخذ عنه الثنائي ميرغنى المامون وأحمد حسن جمعة معظم أغانيهما الحماسية.
وتوفى رحمة الله عليه فى عام 1990.
وقد عرف عن عكير حبه لصيد البر بما فيه الأرانب وصيد البحر بما فيه التماسيح!! و عرف عنه أيضا حسن الهندام و المسكن والمركب والمأكل، ومع ذلك كله، فقد كان عكير فارسا ضخم الشوارب، طيب النفس، صادق التدين، شديد الولاء لخط الإمام، و كان أيضا متواضعا تواضع العظماء.

من قروبات الدامر

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!