عمر سيكا يكتب: أهداف الإمارات

29

اهداف الامارات
عمرسيكا
أهداف الإمارات
كل شي موثق بالكاميرا ولدينا الكثير من المقاطع ولن يستطيع احدالخروج عن أهداف الإمارات وتنفيذ مصالحها ومن يفكر يخرج عن أهدافنا سيجد المقاطع قد انتشرت في جميع المواقع
هذا ما نشره المدعو حمد المزروعي إماراتي الجنسية كما يزعم . نشر هذا في المدونة في صفحته.ماذا يقصد بالتوثيق والكاميرا ؟ هل يقصد ابتزاز مسؤولين معينين وما هي هذه الأهداف الإماراتية التي تريد الإمارات الوصول إليها عبر الابتزاز. هل أصبحت الامارات دولة متآمرة تبطن أهدافها وتنفذها في دول أخرى عبر أفراد ارتكبوا ما يخافون ظهوره للعلن . اشك كثيراً في أن صاحب التدوين إماراتي ولكن فليعلم ان السودان والإمارات كانا دوما شركاء أهداف وطريق منذ أن كانت الامارات تتلمس طريقها نحو الحداثة. لقد جاء حكيم العرب السلطان زايد الي السودان في بواكير الحراك الاماراتي الي السودان مبتدرا علاقة ممتدة اخلص السودانيون في سبيل ان يحعلوا منها عطاءً مثمرا وفي الجانب الآخر كان الاماراتيون خير مضيفين واقتسموا خيرات بلادهم مع اضيافهم القادمين من السودان ثم كانت لحكيم العرب اياديه البيضاء علي السودان والتي لا زالت تنهض معلنة على نحو دائم عمق العلاقة التي تربط بين الشعبين ونشهد بان الإخوة الإماراتيين طوال هذه السنوات لم يهمسوا حتى في ما بينهم بما يتأذى منه اهل السودان ولا اي من هذه الشعوب التي تقاطرت الي الامارات خلال سنوات البناء للاسهام فيه مقدمين من خالص وجدانهم ما تسمح به قدراتهم. اخوتنا في الامارات هناك من يعمل بلا كلل من كلا الطرفين على تشويه تلك العلاقة ووجهها النضر ولا زلنا نذكر بالعرفان حينما ارتفع صوت من الاذاعة السودانية يكيل السباب والشتايم للرجل الفذ و الوالد الحكيم الشيخ زايد واسرته وكيف تقبلها رحمه الله بسماحة سيد القوم و كريم خلقه فلم يرد بكلمة او فعل ولو اراد لفعل ولتأذى الكثير من السودانيين ومن ورائهم الكثير من الاسر. نقول لهذا المزروعي ان كان فعلا هناك كائن بهذا المسمى عبثا تمني النفس حتى ينبجس السباب والقذف بين شعبين تجمعهما خصال الاسلام السمحاء وصفات العروبة الزاكية. وعبر مدونة هذا المزروعي نبعث بالتحية الخالصة للشعب وللقيادة الاماراتية مع وافر التقدير والتجلة .

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!