فك طلاسم أغرب جريمة بشرق الجزيرة

1

ود راوة- سودان 4 نيوز:
تمكن قسم شرطة ود راوة بمحلية شرق الجزيرة بقيادة الرائد شرطة متوكل معتصم الطيب الحسن وإشراف اللواء شرطة إبراهيم شمين مدير شرطة ولاية الجزيرة من فك طلاسم أغرب جريمة قتل شهدتها مدينة ود راوة ومنطقة شرق الجزيرة قبيل شهر رمضان المعظم راح ضحيتها المواطن (أ. ع) بواسطة لص سطا على منزله بعد الساعة الثالثة صباحا استيقظ بحركته داخل منزله، وقام بالقبض عليه، إلا أن اللص الجاني (ه. م. أ) استل سكيناً كان يحملها معه وسدد ثلاث طعنات للمجني عليه وأرداه قتيلا في الحال وفر هاربا، ولم يترك أي دليل أو أثر على جريمته النكراء تساعد في الوصول إليه ولم يترك أي خيط في مسرح الجريمة أو معروضات تساعد الشرطة في الوصول إليه.
بعد اكتشاف الجريمة وبصراخ اهل المنزل واستنجادهم بالجيران حضر جار المجني عليه خالد الجيلاني لمكان الجريمة، وشاهد المجني عليه ملقى علي الأرض، وقد فارق الحياة ذهب بعد ذلك لقسم شرطة ود راوة ودون بلاغ بالرقم (229) بتأريخ 21/4/2020م تحت المادة (130) القتل العمد ضد مجهول.
وأفاد بأنهم وجدوا المجني عليه (أ.ع) مقتولاً بإحدى برندات منزله.
وفور اكتمال إجراءات البلاغ كون قسم شرطة ودراوة تيماً مشتركاً برئاسة الرائد متوكل معتصم الطيب الحسن والملازم أول حسين والملازم حسام والمساعد المعز والمساعد عمار والمساعد مجاهد والرقيب أول عاطف والرقيب تاج الدين والعريف ود اللواء والوكيل عريف أنور والوكيل عريف محمد أحمد.
وبدأ التيم المشترك لقسم شرطة ود راوة عمله بجمع معلومات عن الحادثة تقود للوصول للجاني وبعد تحرٍ واستقصاء مضن توصل التيم لمعلومة مهمة قادته لفك طلاسم الجريمة الغامضة والوصول للجاني وتم إلقاء القبض عليه وإيداعه حراسة قسم ود راوة وبعد استجوابه اعترف بارتكاب الجريمة. وقال إنه جاء إلى ود عشيب عن طريق الجديد الثورة واستغل البنطون للوصول لودراوة ونام في مسجد بالقرب من ودعشيب ونحو الساعة الثانية والنصف صباحا دخل الحلة وسرق عدداً من التلفونات ثم توجه لمنزل المجني عليه (أ. ع) الذي استيقظ بحركته وقبض عليه، فحاول الهرب أكثر من مرة إلا أن المجني عليه لم يتركه فأخرج سكينه وسدد له ثلاث طعنات قاتلة فارق على إثرها الحياة.
وباعتراف الجاني وضعت شرطة ود راوة حدا لهذه الجريمة الغامضة التي شغلت منطقة شرق الجزيرة بقيادة الرائد متوكل معتصم.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!