قمع وحشي لمظاهرة أبطال الجيش بالخرطوم

0 0

الخرطوم- معتصم الشعدينابي

قمعت الشرطة آلاف المحتجين بالطرق المؤدية إلى القصر الجمهوري، باستخدام الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية، ومنعت المتظاهرين في مليونية نصرة الأبطال من الوصول إلى القصر مقر المجلس السيادي الذي يترأسه الفريق أول عبدالفتاح البرهان، القائد العام للقوات المسلحة.
وتوافد آلاف المتظاهرين من مختلف مناطق الخرطوم للاحتجاج على إعفاء ضباط أيدوا الثورة من الخدمة.
وأغلق الجيش طريق القيادة العامة عند الثانية ظهرا بعد أن نفى الناطق الرسمي إغلاقه، لكنه كان قد أكد أنهم يتحسبون لأي طارئ.
واحتج الآلاف من مؤيدي الثورة على إنهاء خدمة عدد من الضباط بينهم ملازم أول محمد صديق صاحب عبارة ( الرهيفة تنقد) في اعتصام القيادة.
وانتقد مدونون وصحفيون طريقة قمع السلطات للمظاهرة، منوهين إلى أن حكومة الثورة لا يمكن أن تتعامل مع الشعب -الذي جاء بها على جثث ودماء الشهداء-، بهذه الوحشية.
وشككوا في صدقية انتماء الحكومة الانتقالية للثورة.
وردد المتظاهرون معليش معليش شرفاء الجيش.
ورصدت مركبات عامة وخاصة تتعرض للاعتداء بعبوات الغاز المسيل للدموع بينها مركبات ترحيل أطفال مدارس، الأمر الذي أثار الرعب وسط الأطفال الذين تعالت أصواتهم بالبكاء وتعرضو لاختناقات بسبب الغاز.
وكان تجمع المهنيين قد أعلن في بيان نشره على صفحته الرسمية بفيسبوك اليوم، دعمه ومشاركة كافة أجسامه في المواكب المليونية اليوم والتي تطالب بإعادة كل الشرفاء من الضباط وضباط الصف والجنود الذين تم استبعادهم من الخدمة العسكرية تعسفياً منذ 30 يونيو 1989.
وقال إن ذلك يجب أن يتلازم مع عملية شاملة وشفافة لإصلاح وإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية يتم فيها إزالة تمكين عناصر النظام البائد من مفاصلها وتفكيك كافة المليشيات وبناء جيش وطني قومي واحد عقيدته ومهامه حماية الوطن والحدود، تحت الإشراف الكامل من السلطة التنفيذية ممثلة في مجلس الوزراء.
ورأى صحفيون وناشطون على صفحاتهم الشخصية في فيسبوك، أن القمع الوحشي للثوار محاولة من بعض منسوبي الدولة العميقة لزرع الفتنة بين حكومة الثورة الشعب، بينما أشار آخرون لوجود تحالف واتفاق بين مدنيين وعسكريين من الحكومة على الممارسات الحالية.
وشكك مغردون في جدية الحكومة بالإلتزام بالوثيقة الدستورية التي توافق عليها المدنيون والعسكر على ضعفها حسب وصفهم، مشيرين لأهمية تعديلها لتتماشى مع روح الثورة وتحفظ حق الشعب.

اترك رد

error: Content is protected !!