https://www.dirtyhunter.tube

قوى الإجماع الوطني: مواكب 30 يونيو إعادة الإعتبار للثورة

7

الخرطوم- سودان 4 نيوز :
دعا تحالف قوى الإجماع الوطني، الجماهير للخروج في مواكب 30 يونيو، وقال في بيان له اليوم، إن خروج جماهير الشعب، في مواكب ٣٠ يونيو، رغم حرج الوضع الصحي والسياسي الذي تمر به البلاد، يقتضي التقيد بالضوابط المقررة من السلطات المختصة لمحاربة جائحة كورونا.
وقال البيان إن الخروج إقتضته ضرورة التعبئة الشاملة لجماهير الثورة، ووضعها أمام مهمتها في دعم رئيس الوزراء، وحكومته، لتحقيق أهداف وشعارات الثورة.

وفيما يلي ينشر (سودان 4 نيوز) نص البيان :

*تحالف قوى الإجماع الوطني*

*بيان مهم*

*٣٠ يونيو مواكب إعادة الإعتبار لثورتنا المجيدة*

تستعيد جماهير شعبنا في الثلاثين من يونيو الجاري، كامل إستعدادها وعنفوانها الثوري، في مواجهة ظروف ومستجدات وتحديات تعترض مسار الثورة، لتؤكد من جديد، قدرتها على المنازلة والتغلب على الصعاب والعقبات، مهما كانت.
ذلك كان أحد أبرز معالم الثورة. فتاريخ الثلاثين من يونيو، لم يعد ذكرى، بأي حال من الأحوال، ولكنه وبعد مضى عام، يجسد حالا من أحوال الثورة الدائمة في مواجهة بقايا النظام المباد وفلوله.
من الثلاثين من يونيو، تستمد جماهير شعبنا، كامل ثقتها في قدراتها، وفي حتمية إنتصارها، بفضل التضحيات السخية، لبنات شعبنا وأبنائه، طوال ثلاثة عقود من الزمان، حتى غدا الثلاثين من يونيو، ليس مجرد تأريخ لقيام دولة البغي، من خلال السطو على السلطة في ليل الخديعة والخيانة، وإنما هو إشارة لسقوطها المزلزل تحت ضربات النضال الشعبي، وعهد بالإنتصار، ووعد بالحرية والعدالة والسلام.
ذلك هو الحد الفاصل بين جماهير شعبنا التي تحيى يوم ٣٠ يونيو بالمزيد من العنفوان، والإستعداد النضالي، والتضحية من أجل دفع عملية الثورة الي الأمام، وبين فلول النظام المباد، التي تسعى لإلتقاط أنفاسها، وهي تشيد من ذكرى ليل الغدر والخديعة، حائط مبكى، تنسج في ظلاله مؤامرات الردة، والإستثمار في الصعاب التي تواجه الثورة وحكومتها، نتيجة هيمنة الدولة العميقة وطريقة تفكيرها، على أداء السلطة الإنتقالية.

إن خروج جماهير شعبنا، في مواكب ٣٠ يونيو، رغم حرج الوضع الصحي والسياسي الذي تمر به البلاد، والذي يقتضي مع ذلك التقيد بالضوابط المقررة من السلطات المختصة لمحاربة جائحة كورونا، إنما إقتضته ضرورة التعبئة الشاملة لجماهير الثورة، ووضعها أمام مهمتها في دعم رئيس الوزراء، وحكومته، لتحقيق أهداف وشعارات الثورة، والتي يأتي في مقدمتها، وعلى نحو ملح:

… تحقيق السلام الشامل مع كل قوى السلام التي حملت السلاح من أجل قضايا وطنية مشروعة.
ًًَ… تطهير الخدمة المدنية والقوات النظامية من عناصر التمكين، وإعادة هيكلة القوات النظامية.
… تقديم رموز النظام الساقط لمحاكمات عادلة وعاجلة.
… التنديد بسياسات وزارة المالية الخاضعة لصندوق النقد والبنك الدوليين ، التي أسهمت في تعقيد الوضع الإقتصادي عبر سياسات رفع الدعم وتحرير سعر الدواء مما إنعكس سلبا على الواقع المعيشي والصحي.
… وقف الخروقات الدستورية وتغول السيادى على صلاحيات السلطة التنفيذية.
… إعادة المفصولين تعسفيا من الخدمة المدنية والشرطة والقوات المسلحة للعمل، وفق مانصت عليه الوثيقة الدستورية.
… إستكمال مؤسسات السلطة الإنتقالية بتسمية الولاة المدنيين، والإسراع بتكوين المجلس التشريعي والمفوضيات.
… القصاص للشهداء والكشف عن كافة الإنتهاكات والتجاوزات، بما في ذلك حالات الإختفاء والإستشهاد، وتقديم كافة المتورطين فيها للمحاكمات.
… إصلاح المنظومة القضائية والعدلية.

إننا ، في قوى الإجماع الوطني، إذ نهيب بكل جماهير شعبنا للمشاركة في مواكب ٣٠ يونيو، في العاصمة والأقاليم، وبكل ما إبتدعته الثورة من تعبيرات تجسدها كثورة وعي، نحي الشهداء، الذين هم أكرم منا جميعا، ونستلهم من تضحياتهم الغالية، معنى الصمود في حراسة الأهداف التي إستشهدوا من أجلها.

والثورة مستمرة، حتى تحقق كامل أهدافها.

*الخرطوم*
*20 يونيو 2020م*

التعليقات مغلقة.

yenisekshikayesi.com
error: Content is protected !!