قيادي بالجبهة الثورية يكشف لـ “سودان 4 نيوز” تفاصيل جديدة حول الترتيبات الأمنية بدافور

2

الخرطوم- خالد الفكي
كشف مقرر المجلس القيادي الجبهة الثورية، محمد زكريا، عن تفاصيل جديدة للمفاوضات التي تجري مع حكومة الفترة الانتقالية، خاصة حول ملف الترتيبات الأمنية التي كان يتولى رئاستها وزير الدفاع السوداني الراحل الفريق أول جمال عمر.
وأفصح زكريا لـ (سودان 4 نيوز)، في حوار ينشر لاحقا، عن تبادل للرؤى بين الطرفين خلال المفاوضات في عاصمة جنوب السودان جوبا.
وأضاف “حركات الكفاح المسلح في مسار دارفور سلمت رؤيتها حول تنفيذ بند ملف الترتيبات الأمنية إلى الوفد الحكومي في 19 مارس، وقد تسلمت رد الحكومة في 23 من مارس الماضي”، مبدياً التحفظ بالحديث حولها لكونها لا تزال قيد التفاوض.
وأبلغ زكريا (سودان 4 نيوز)، أن الوفاة المفاجئة لوزير الدفاع السوداني قطعت استمرار التفاوض حول الملف الذي ذهب إلى مسافات تقترب إلى خط النهاية، لافتا إلى أن كان من المقرر فتح النقاش بشأن ملف القضايا القومية في 22 مارس.

ورأى أن التاسع من أبريل الموعد المقترح لمهر التوقيع النهائي على مسار دارفور لم يعد ممكن بسبب وفاة الجنرال عمر وذيوع الجائحة كورونا التي فرضت اتخاذ قيود صحية بتقليص الوفود والمباعدة بين مسافات جلوس الوفود بغرف التفاوض.
وأشار زكريا خلال حديثه لـ (سودان 4 نيوز) إلى أن الوساطة الجنوبية حتما ستتخذ خطوات جديدة بشأن تحريك قطار التفاوض ووضع قيود زمنية جديدة خلال الساعات المقبلة، معلنا جاهزية حركات الكفاح المسلح للاستئناف التفاوض في أي وقت، مؤكداً الرغبة الأكيدة في الوصول إلى اتفاق شامل ينهي الصراع والنزاعات في كل البلاد وليس دارفور وحدها.

التعليقات مغلقة.