كارثة أن يكون السلام أقل قيمة من تعيين الولاة !!

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سلام يا .. وطن
حيدر احمد خيرالله

*لم نقل في أي وقت من الأوقات أن العسكريين سيكونون حلاً في هذا البلد ، وفي نفس الوقت ما ترك العسكر ثكناتهم ليحكموننا إلا لأنهم وجدوا حركة حزبية فاشلة ، وأزمة حكم وفي كل أقطار السودان كانت هنالك مشاكل في الجنوب الذي تفاقمت أزمته حتى إنفصل ،ودارفور اشتعلت حتى هزت الضمير الإنساني والشرق عانى من التهميش والتجاهل ، أما مشكلة المشاكل فهي كانت في الشمال ، لأنها مشكلة وأزمة الحكم الذي أفرز لنا هذا الواقع السياسي المأزوم ، والحركة السياسية منذ نشأتها في أربعينيات القرن الماضي قامت على أحزاب بلا برامج ولامذهبية رشيدة ولافلسفة حكم ، والنتيجة الطبيعية لكل ذلك كان هذا الدمار الذي تعيشه بلادنا اليوم ، وحتى ثورتنا المجيدة لم تعدم من يحيلها الى محاصصة على الرغم من دماء الشهداء والتضحيات الجسام التي قدمها شعبنا من أجل التغيير ، ولكن الذين جاءوا عبر هذه المحاصصة لم يكونوا في مستوى الثورة ولم تهمهم دماء الشهداء ، وتركوا قضايانا الأساسية جانباً وانطلقوا بإتجاه الإنتصارات الحزبية الضيقة والتي تنهزم أمامها جل قضايانا الوطنية كما إنهزمت سيادتنا الوطنية.
*والمفاوضات من جوبا يكشف عنها عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي باسم الوفد المفاوض محمد حسن التعايشي أن الحكومة المدنية إتخذت قراراً نهائياً بتكليف ولاة مدنيين دون إنتظار إتفاق السلام مع الجبهة الثورية ، ونوه الى إنهم فشلوا في الوصول لصيغة وإتفاق مع الثورية فيما يخص إرجاء وتعيين الولاة والمجلس التشريعي، المحزن فيما كشف عنه التعايشي هو ضعف الفكرة ونفس طريقة الكيزان ، فماهي أسباب فشل الإتفاق؟ ولماذا لم يعلن عن نقاط الخلاف؟! ولطالما انهم عجزوا عن الإتفاق فلماذا لم يتجاوزوا نقاط الخلاف ويتم النقاش على نقاط الإتفاق؟!ثم ماهو مصير الورقة التي قدمتها الجبهة الثورية عبر المفاوض الكبير التوم هجو والتي طالب فيها باسماء ومؤهلات والسير الذاتية للولاة المرشحين والمعايير التي تم بها الترشيح للولاة؟!وتم تسليم الورقة لوفد الحكومة الذي استلمها وعمل نايم ، وللأسف وفد الثورية لم يتسلم أي رد عن مطلوبات الثورية ، والتعايشي لايمثل الحكومة المدنية انما يمثل مجلس السيادة ، فأين هي حكومة حمدوك؟!
*ولعل مايجري في ولاية النيل الأبيض من تعيين مشرف هو يوسف ادم الضي والذي زعم انه ليس سياسياً ثم كشفنا كذبه بأنه ينتمي لحزب البعث وبجانبه البعثي الآخر ايهاب الطيب وقد كانا معاً في جامعة بغداد والوزير المحترم قد جاء من جامعة الموصل بعد تجفيف الكلية انتسب لجامعة لبغداد ، فقحت أقامت محاصصتها على طريقة صاحبي وصاحبك ورفيقي ورفيقك وبعثي وبعثك ، وأسوأماقام به الضي هو انه قسم الحرية والتغيير الى قسمين أحداهما تشتمنا والأخرى تكشف كذبه ، فقد ذكر البيان الذي أصدرته قوى الحرية والتغيير بالنيل الابيض تصحيحا لما ذكره الضي المشرف على ولاية النيل الأبيض عبر التلفزيون القومي بانه اجتمع مع قوى الحرية والتغيير بتاريخ 25/2/2020فانهم يؤكدون لجماهير الولاية انه لم يتم الاجتماع بالمشرف ،والذين اجتمعوا به هم من منسوبي كتلته وليس قوى الحرية والتغيير ، والوقت المحدد للاجتماع كان الساعة الواحدة ولم يحضر المشرف ، وقاموا بكتابة مذكرة لإرجاء الاجتماع حتى الغد ، لأنهم ظلوا حتى الرابعة مساء في انتظار قداسة السيد / يوسف ادم الضي ، ورفاقه البعثيون من لدن ايهاب والى آخر الحاشية ، والنموزج الذي نراه في تجربة الضي تجسيد للكارثة عندما ترى الحكومة أن تعيين الولاة أهم وأعلى قيمة من السلام ، وتجربة الضي الذي طلب منا النزول للشارع سننفذها له في النيل الأبيض كأول ولاية تقوم بالإعتراض ضد انتهاك الوثيقة الدستورية التي إبتدعها الضي ،ونرى كارثة أن يكون السلام أقل قيمة من تعيين الولاة !! وسلام ياااااااااوطن.
سلام يا
حملوا الشاعر للفردوس يوماً فصرخ وطني … ثم مات..
سلام يا ..
الجريدة السبت 29/2/2020

اترك رد