كشف غموض أكبر عملية سرقة بمصنع سكر الجنيد

1

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الجنيد- سودان 4 نيوز :
وضع قسم شرطة الجنيد بمحلية شرق الجزيرة، حدا لسرقات السكر المتكررة من مخازن مصنع سكر الجنيد، وأزالت الشرطة بقيادة النقيب متوكل معتصم الطيب الحسن، الغموض الذي كان يلف مصير السرقات بالمصنع وألقت القبض على عدد من المتهمين بتنفيذ عمليات السرقة بعد وضع كمين محكم، أوقعهم في الفخ، غير أن ردة فعل شرطة محلية شرق الجزيرة وإدارة المصنع الجديدة كانت صادمة ومثيرة لتساؤلات العاملين بالمصنع وأهالي المنطقة، حيث أصدر مدير شرطة محلية شرق الجزيرة العقيد عادل محمد عباس قرارا بنقل مدير قسم شرطة الجنيد النقيب متوكل معتصم إلى منطقة ودراوة بطلب من مدير مصنع سكر الجنيد حسبما أفادت المصادر.
وقوبلت الخطوة التي تشبه (جزاء سنمار) بالاستغراب والرفض من الأهالي الذين ناشدوا مدير شرطة ولاية الجزيرة ومدير عام قوات الشرطة، التدخل لإنصاف النقيب المنقول الذي كان يجب تكريمه وترقيته بدلا عن إبعاده حسب رأيهم.
وتمكنت شرطة قسم الجنيد بشرطة محلية شرق الجزيرة بقيادة النقيب شرطة متوكل معتصم الطيب الحسن من إسترداد عدد (4750) جوال سكر تمت سرقتها من مخازن مصنع سكر الجنيد بواسطة بعض العاملين بالمصنع بقيادة أمين مخزن يدعى (ع. ر) ومعاونه (خ. ب) بمساعدة آخرين، حيث تمكنوا من تنفيذ جريمتهم بسرية تامة مستغلين الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد وولاية الجزيرة ومحلية شرق الجزيرة ومنطقة الجنيد ليستولوا على هذا العدد الكبير من جوالات السكر أثناء ورديات عملهم المسائية من المخزن دون أن يحس بهم أحد. وقادت معلومات شرطية لقسم الجنيد لاكتشاف الواقعة والقبض على المتهمين بعد أن تم جرد المخزن ووجدوا أن نحو 5 آلاف جوال قد اختفت.
وتعود تفاصيل السرقة قبل حوالى ثلاثة أسابيع حينما قام المتهمون بسرقة العدد المذكور من جوالات السكر في الورديات المسائية بواسطة عربات نقل كبيرة على دفعات بالإشتراك مع بعض الأشخاص.
وتوصل قسم شرطة الجنيد لمعلومات تفيد بسرقة عدد كبير من جولات السكر التي يتم تصنيعها يوميا بالمصنع وان هذه السرقات تكررت كثيرا، ووردت أكتر من معلومة بهذا الخصوص لرئيس القسم.
وعلى الفور ذهب النقيب شرطة متوكل معتصم الطيب مدير قسم شرطة الجنيد لمدير المصنع السابق محمد بله بمكتبه وأبلغه بالمعلومات التي حصل عليها أفراد مباحث القسم بأن هنالك سرقات لجوالات السكر تتم في الورديات المسائية طالبا منه مراقبة الإنتاج اليومي والسكر الموجود بمخازن المصنع وأخذ المزيد من الحيطة والحذر والإيقاع بالمجرمين متلبسين بجريمتهم وتم الإتفاق بين مدير المصنع ورئيس القسم على وضع خطة أمنية لمنع السرقات المتكررة وجرد المخزن وكانت المفاجأة بعد جرد المخزن بواسطة لجنة تم تكوينها من إدارة المصنع وبإشراف مباشر من شرطة الجنيد توصلت اللجنة لاختفاء حوالي 5 آلاف جوال سكر.
وفي إحدى الورديات قام أمين المخزن (ع. ب.) بمعاونة عدد من العاملين في الوردية بسرقة عدد كبير من جوالات السكر تم تهريبها بواسطة شاحنات كبيرة وعربات لانكروزر وبعد السرقة قامت إدارة المصنع بفتح بلاغ بالرقم (7134) بتأريخ 11/10/2018م بنيابة المال مدني الذي أولى البلاغ اهتماما كبيرا تحرك فرق مشترك ضم الشرطة والمباحث والشرطة الأمنية لجمع معلومات عن الحادثة والطريقة التي تمت بها عملية السرقة ليتوصل الفريق للجناة في مدة وجيزة والقوا القبض على المتهمين برئاسة مخزنجي الوردية الذي سهل لمشتركيه في الجريمة من تنفيذ السرقة دون آثار واضحة مستغلا وظيفته في سرقة السكر بواسطة العبارات التي تحمل تصديقات رسمية من إدارة المصنع (حيث كان يضع كمية إضافية من السكر مع كل عربة لحسابه الخاص) إلا ان شرطة الجنيد توصلت للجناة رغما عن غرابة الحادثة وتم القبض على جميع المتهمين وتحويلهم لنيابة المال العام بمدني.
وسبق وأن تمكن قسم شرطة الجنيد بقيادة النقيب شرطة متوكل معتصم الطيب من استرداد مسروقات تشغيلية خاصة بالمصنع تقدر قيمتها بحوالي 37 مليار جنيه.
وعلى الرغم من الإنجاز الكبير الذي حققته شرطة قسم الجنيد بقيادة النقيب معتصم الطيب، إلا ان مدير شرطة محلية شرق الجزيرة العقيد عادل محمد عباس وبطلب من مدير المصنع شخصيا (المدير الجديد) قام بنقل مدير قسم شرطة الجنيد النقيب متوكل إلى مدينة ودراوة في وقت كان ينتظر تكريمه أو مكافأته، والإشادة بعناصر القسم، ويرى الأهالي أن هذه الخطوة تمت بإيعاز من مدير المصنع الجديد إبراهيم علي الزين.
يذكر أن مدير المصنع السابق محمد بلة، كان متعاونا مع النقيب متوكل رئيس قسم شرطة الجنيد السابق وتم ضبط العديد من السرقات كان آخرها سرقة (جنازير تشغيل المصنع).

التعليقات مغلقة.