السودان.. “عجلات” البصات السفرية تتوقف لأول مرة بأمر “كورونا”

2

*لأول مرة في تاريخ السودان منذ اليوم الخميس ولفترة أسبوعين تخلو طرق المرور السريع بين مدن وأرياف البلاد من حركة البصات السفرية بسبب جانحة فيروس كورونا المستجد الذي يُعدُّ الأكثر انتشاراً في العالم، متسبباً في وفاة آلاف البشر وإصابة الكثيرين بصورة يومية. ولم يكن السودان بمنأى عنه. وتحوطاً لمنع انتشاره أصدرت السلطات السودانية قرارات وموجهات صارمة بدأتها بحظر التجوال ليلاً ومنع البصات السفرية من التحرك بين الولايات ابتداءً من اليوم الخميس.*

النار في الهشيم
البروفيسور إبراهيم الأمين حجر أستاذ الفيروسات بكلية العلوم بجامعة النيلين قال لموقع (سودان 4 نيوز) إن فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي ظهر في ووهان الصيينة الصيينة في ديسمبر من العام ٢٠١٩ يعد أخطر الفيروسات وأكثرها انتشاراً بين سكان الدول.
وأضاف البروفيسور أن كورونا المستجد يتطور لدرجة الانتقال من الإصابة من الحيونات إلى البشر، وهو تطور وليس تحوراً مع اكتسابه صفة الجائحة، وهي تعني الانتشار السريع. وقال إنه يصيب الجهاز التنفسي للإنسان، وقد ظهر أولا في ووهان الصينية في ديسمبر من العام ٢٠١٩ حيث انتقل الفايروس بواسطة أكل الحيونات البحرية والقطط وَالثعابين لينتقل إلى البشر. وأوضح البروفيسور أن العالم لم يصل بعد إلى مصل لعلاج كورونا المستجد مما يتطلب الوقاية الكبيرة من الفيروس، وذلك بفصل مخالطة الإنسان والحيوان وحجز المصابين وإيقاف تجمعات المناسبات الاجتماعية وعزل الأسر عن المجتمع، بجانب الالتزام بجميع توجيهات وزارة الصحة التي في حال مخالفتها ستحصد النار الهشيم بحسب تعبيره مما يتطلب التعامل مع الوقاية منه بجدية واتباع إرشادات وزارة الصحة، مستشهداً بما حصل في الدول المتقدمة التي تفوق السودان في إمكانياتها.
وعدّ البروفيسور فايروسات كورونا بصورة عامة أنها منجنس واحد قديمة ومتجددة في كل مرحلة وتصيب الحيونات البحرية والقطط والكلاب والثعابين والخفافيش والبشر لكن أخطرها كورونا المستجد كوفيد-19.
قاتل لايرحم
الدكتور خالد عثمان مدير إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة بولاية الخرطوم أكد لموقع لـ (سودان 4 نيوز ) أن قرار الحكومة الاتحادية بفرض حظر التجوال مساء حتى صباح اليوم التالي، ومنع حركة البصات بين الولايات خطوة ممتازة جداً، خاصة في ظل عدم الاستجابة، وضعف تعامل المواطنين واستجابتهم للإرشادات الصحية من قبل وزارة الصحة خلال الفترة الماضية. وتابع: “كان لابد من تدخل الدولة بقرارت حاسمة قضت بإغلاق الجامعات والمدارس مع حظر التجمعات العامة والمناسبات الاجتماعية وذلك بسبب خطوة سرعة انتشار فيروس كورونا حالة وجود مصاب”. وقال إنه فيروس سريع الانتشار وقاتل لايرحم.
وأكد د. خالد أن منع حركة البصات السفرية ضروري لأن الواحد منها يحمل قرابة الـ ٥٠ شخصا مما ينذر بخطورة تجمع المواطنين.
وشدد د.خالد لموقع (سودان 4 نيوز) على الالتزام بالاشتراطات الصحية، وهي البقاء في المنازل وتجنب التجمعات إلا في حدود شخصين أو ثلاثة، وغسل الأيادي باستمرار واستعمال المطهرات والمناديل.
محاسبة المخالفين
وكشف مدير دائرة المرور السريع العميد شرطة طارق سورج لموقع (سودان 4 نيوز) عن انتشار كثيف لرجال المرور بمركباتهم وآليات السلامة في القطاعات المروية المختلفة لتنفيذ قرار حظر البصات السفرية الذي يتم تنفيذه كاملا، بالتنسيق مع الجهات المختصة الأخرى مع محاسبة المخالفين للقرار من أصحاب البصات السفرية.
فراغ بسبب تجميد النقابات
الأمين العام لنقابة النقل والمواصلات والطيران المحلولة يوسف جماع أوضح لـ (سودان 4 نيوز) أن محاربة وباء كورونا صارت مسألة وطنية تحتاج لتكاتف كل شرائح المجتمع السوداني من أفراد ومنظمات في هذه الظروف. وحول قرار حظر البصات السفرية قال جماع إنه في ظل وجود الفراغ الناتج عن تجميد التنظيمات النقابية واتحاد أصحاب العمل لا توجد آلية لتنفيذ قرار الحظر، مضيفاً أن العمال وأصحاب البصات عليهم التزامات مالية حتى في عيشتهم مفترض الحكومة تساعدهم ماديا خلال فترة الحظر.
وتابع: “مفروض يشمل الحظر الحافلات والهايس لأنها تحمل عدداً لا يستهان به من الركاب ولو كانت التنظيمات موجودة، لعالجت المسائل المالية للعمال خلال فترت التوقف لأنهم “شغالين رزق اليوم باليوم” بحسب تعبيره.

التعليقات مغلقة.