كيان الشمال يؤيد قرارات لجنة إزالة التمكين الخاصة باسترداد أراضي الشمالية

1

بسم الله الرحمن الرحيم
كيان الشمال
يعلن كيان الشمال تأييده لخطوات وقرارات لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، التي قضت باسترداد ملايين الأفدنة من أراضي السودان إلى مالكها الأصلي وهو الشعب، ويرحب بأكبر عملية استرداد نفذتها اللجنة بالأمس، وبالقرارات التي اتخذتها بحق القيادي بالنظام البائد عبدالباسط حمزة، وتمت بموجبها استعادة الأراضي إلى الولاية الشمالية، ويؤكد الكيان أن قضايا الأرض والظلم كانت من أسباب ميلاده في العام 2005م، وقد تمسك كيان الشمال في مفاوضات السلام السودانية في جوبا بضرورة إلغاء القرار 206 الذي وضع جميع أراضي الولاية الشمالية تحت تصرف وحدة تنفيذ السدود، وقد تمكن مفاوضو الكيان من انتزاع القرار القاضي ببطلان قرار مصادرة أراضي الشمالية، وسيتولى متابعة تنفيذ هذا القرار في إطار تنفيذ اتفاقية مسار الشمال الموقعة بين الحكومة والجبهة الثورية، وسيباشر التنفيذ رسمياً بعد توقيع اتفاقية السلام النهائية.
وقد ظل كيان الشمال يوضح في كل المنابر الدولية والإقليمية قبل المحلية مدى الظلم الواقع على الشمال وإنسانه من نظام الإنقاذ الذي لم ينل الشمال في عهده من مشروعات التنمية إلا أسماءها وظلت المشروعات مجرد حبر على ورق في أضابير المسولين ومليارات الدولارات في حساباتهم الخاصة وحسابات منظماتهم الوهمية بالمصارف، ولم يجن إنسان الشمال منهم إلا الخداع والسراب.
إن كيان الشمال لا يحتاج إلى كثير عناء ليوضح للسودانيين في الولايات الأخرى مدى الظلم الذي لحق بإنسان الشمال في الزراعة والصناعة والاستثمار والثروة السمكية والتعدين والصحة والتعليم، وكيف أن النعم قد تحولت لديه إلى نقم وسيوف وسياط مسلطة على رقاب وظهور الإنسان هناك، فلم يجد بداً من أن يهجر الأرض مكرها.
سيظل الكيان منافحاً ومدافعاً عن حقوق الشمال حتى استرداد كل حقوقه المنهوبة عبر تنفيذ اتفاقية مسار الشمال، وغيرها من الطرق، وسيعمل على إعادة الإعمار عبر شتى الوسائل.

محمد سيد أحمد سر الختم
رئيس كيان الشمال

التعليقات مغلقة.