لا بد من الكي ولكن..

2

عبدالله رزق:

نتفق تماما مع سعادة المشير عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة، على أنه لابد من الكي، وأن كنا نختلف معه في مضمون الكي ومحتواه، ونرفض بشكل قاطع، أن يكون رفع الدعم هو التعريف الوحيد للكي. ونطالبه، مثلما طالب حضور الاجتماع الثلاثي، أمس الأول، والذي شمل مجلسي الوزراء والسيدة، والمجلس الأعلى لقوى الحرية والتغيير، بشجاعة القرار والموقف، أو الإقرار بالفشل، ورفع اليد. ويتوقع من الرئيس ان يتقدم الكل ويقدم امثولة الكي ونموذجه الأعلى، وكما يلي:-
الكي يبدأ بخفض الإنفاق العسكري، وتصفية الشركات الأمنية، والشركات والصناعات التابعة للجيش وغيره من الأجهزة الأمنية والنظامية، ذات الطبيعة المدنية، ووضعها تحت إشراف وزارة المالية، وتحويل الجمارك الي هيئة مدنية، تتبع للمالية، وتعاون الأجهزة الأمنية في كشف بؤر الفساد والمفسدين، وتقديمهم للعدالة. وضع الحكومة يدها على تجارة الذهب، واخراج اي قوى نظامية من هذا الميدان، ومن التجارة عموما… الخ

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!