لماذا يتخلف الهلال عن دعم الحملة ضد كورونا أسوة بالمريخ؟

0

كنان محمد الحسين
سعدنا جدا عندما قام نادي المريخ الرائع بتسليم مرافقه بكاملها لوزارة الصحة لدعم الجهود الوطنية لمواجهة جائحة كورونا التي تهدد الصحة والسلامة في السودان وفي العالم أجمع، مع أننا نعرف مدى الثقل الذي يتميز به الهلال، النادي الرائد في كافة الأعمال الخيرية وقد تعودنا منه ذلك، ولكن حتى الآن لم نسمع من النادي أو رئيسه الكاردينال أي خطوة إيجابية للمساهمة في هذا الأمر الجلل الذي يضعنا ويضع البلاد في المحك، إما نعيش وإما لا، لذلك فالمطلوب من إدارة الهلال وعلى رأسها أشرف الكاردينال القيام بتسليم مرافق النادي للجهات المختصة حتى تستفيد منه، وأخذ المزيد من الخطوات المتمثلة في دعوة جماهيره العريضة بالتبرع المادي والعيني لدعم الجهود الوطنية لمكافحة هذا الوباء الذي يهدد الإنسانية.

والخطوة التي اتخذها المريخ هي بلاشك خطوة رائعة وليس الهلال فقط بل نرجو من جميع أفراد قبيلة الرياضيين وخاصة كرة القدم في شتى أنحاء البلاد المساهمة في هذه الجهود وأن تقوم جميع الاندية بتقديم الدعم وفتح أبوابها للجهات المختصة حتى تستفيد من هذه المرافق لخدمة السلطات الصحية سواء تحويلها بصورة مؤقتة إلى أماكن للحجر أو مراكز أو مستشفيات مؤقتة الخ..، لأن البلاد تعاني من ايجاد مرافق كافية لإقامة محاجر والوقت لايتسع لتشييد ذلك في الوقت الحاضر.

نادي الهلال العظيم مملوك للشعب السوداني ويجب عليه أن يهب بأسرع وقت ممكن لخدمة الشعب السوداني الذي سانده في كافة مراحله. ولا يحتاج منا هذا النداء لأنه كما تعود منه الريادة في كافة المجالات الإنسانية والخيرية. كما ندعو جماهير الهلال في شتى انحاء العالم أن تنهض للقيام بواجبها في هذه المرحلة من تاريخ البشرية.

المريخ والهلال صناعة سودانية ونابعة من قلب السودانيين، وأي سوداني إما أن يكون مريخابي وإما هلالابي، لذلك فهما الشيء الوحيد الذي اتفق حوله جميع أهل السودان، وإذا طلب المريخ والهلال مع جميع أفراد الشعب السودان العون والمساعدة، سنهب جميعا شيوعيين وكيزان وبعثيين وأنصار واتحاديين ومسلمين ومسيحيين، ولن نلتفت إلى من يحكم السودان سواء كان يساريا أو يمينيا، هيا شباب الرياضة هبوا لمساعدة السودان حتى نتغلب على هذه الجائحة التي هزت العالم اجمع. لذلك على جميع الأندية السودانية بدء النفرة من أجل القضاء على كورونا.

التعليقات مغلقة.