ياسر المنا يكتب: ليس سحب .. وحسب

28

ياسر المنا:


اقل ما يمكن قوله عن الرجال الحمر الذين أطلقوا مبادرة حجب الثقة عن سوداكال ورهطه أنهم فتية آمنوا بمريخهم رغم روح الإحباط السائدة وكثرة الضجيج من دون فائدة طوال السنوات الأخيرة الماضية.
جاءوا بمبادرتهم الذهبية من رحم العدم بعد ان أصاب اليأس الكبار والشباب من عودة البريق وسطوع الحبيب من جديد نجما في السماء يتلألأ ينشر الفرح والسعد.
بدلت الفكرة المشروعة الصمت الذي كاد يحول القلعة الحمراء إلمباركة الى اطلال ومجموعة ذكريات … وتاريخ نتيجة الاهمال وتناقص الاهتمام وتراجع أسهم المشاركة والالتفاف.
كثيرون من الحادبين والعشاق كانت الحسرة تأكل قلوبهم وهم يرون محبوبهم في حالة تراجع وفقدان بوصلة النجاحات والانجازات رغم وجود نخبة من امهر واميز اللاعبين المحليين جيل استثنائي لكنه جاء في زمن اغبر.
المبادرة غيرت المعادلة معادلة التنظير والأحاديث المتكررة عن التغيير دون خطوات مملوسة وجهود محسوسة لنعيش اجواء من الصحوة ونعيش حراكا حقيقيا أصبح محل وفاق واتفاق… الكل يوقع بحماس ورغبة حقيقية لبلوغ النهاية السعيدة.
اذا سألني اي أخ في المريخ قبل هذا الحراك عن المستقبل لقلت له كل الامل ان تتهيأ ظروف تختلف عن واقع اليوم تبرز فيها بركات الرجل الصالح لان العودة إلى زمن الهدير والحشود والإعلام الحمراء ترفرف في الشوارع وأعلى البيوت اقرب للمستحيل اليوم وغدا.
أجمل ما حدث في هذا الحراك هو حالة الاصطفاف الحمراء والتوافق ونهاية الفرقة والشتات… اليوم الكل على قلب رجل واحد… الهدف يتجاوز إسقاط مجلس ويؤسس لعهد جديد رأس ماله الجمهور ليكون هو الداعم والحاكم.
هذا هدف كبير لا اعتقد غاب عن قادة الحراك ومن يساندهم وهم يدركون أن الوقت حان لتغيير الصورة ونشر ثقافة المسؤولية الجماعية والتخلي عن عادة البحث عن صاحب مال يقود المسيرة لان بعد الاخ جمال لن يجد المريخ والي بذات الصفات والمواصفات.
علينا أن ندعم رجال المبادرة ورؤوس مجموعات الوسائط الذين يشكلون زاد الفكرة ومصنع تطويرها ونجعلهم يزيدوا من سرعة التفاعل ويوسعوا مواعين المشاركة ليكون مشروعهم الكبير هو تحويل المريخ إلى مؤسسة تطبق المعايير الفنية والإدارية العلمية والاحترافية حتى تكون آمنة من تكرار التجارب الفاشلة.
أينما ما يطوف براسك رجل مريخي غيور إداري سابق أو مشجع مقاتل تجده اكتسب عضوية الحراك ووقع في دفتر التغيير وميلاد عهد جديد يجعل المريخ جاذبا ومتوحدا لا انقسامات ولا خلافات.
هذا يجعلنا نقول بكل كل ثقة ان زمن الفرجة انتهى والقادم سيعيد المريخ إلى عهده وسيرته وتزيد دائرة عشاقه لذلك نلفت نظر كل من يختزل المبادرة في سحب الثقة ان الجوهر أعمق والمعاني أعظم وقوة دفع الجماهير اقوى من أن تهزم.
يستطيع جمهور المريخ عبر الالتفاف والاصطفاف ان يصنع المعجزات ويصحح المسيرة ويجعل المريخ كما هو كبيرا مثله والأندية الكبيرة التي الشق الأكبر من دعمها يأتي عبر دعم العضوية.
يستحق رجال المبادرة التهنئة على إصرارهم لنجاح عملهم وتجاوز كل العقبات والتعقيدات وهم يقولوا للناس كل الناس المريخ سيعود برموزه واقطابه وشبابه وجماهيره والكل حاضرا وجاهزا ليدفع ضريبة الريادة والنجاح.
تستحق المبادرة من الجميع الدعم كل في مجاله الاداريين والفنيين و القانونيين والإعلاميين والأطباء والمهندسين والعمال والخبراء هؤلاء هم الذين يبنون المؤسسة المتكاملة التي يجب أن تكون ثمرة هذا الحراك التاريخي.
لا نشك ان رجال المبادرة وقاعدتهم التي تكونت اليوم لا تنقصهم الأفكار التي تقود لتحقيق الأهداف الكبيرة وتقديم نموذج جديد يحكي عن المريخ المدرسة التي لا مثيل لها وتاتي بما هو جديد وفريد ليظل قدوة يحتذى.
هناك الكثير من الأفكار التي من شأنها أن تصاحب المبادرة حتى تشكل لها صمام أمان وتجعلها شمعة متقدة لا تنطفئ ابدا مهما واجهت من اهواء ونوايا مضادة وان تصل في النهاية إلى المريخ المنشود.
شكرا لكم جميعا وننتظر ان نرى الجديد و الحصاد الذي يعيد الشعراء لكتابة الشعر والقصيد وتعود أيام المجد وتتلاقح مع فرص تحقيق الإنجاز الجديد.

عصير الكلام

هل نطمع في رؤية لقاء حاشد يجمع كل من وقع.
التوقيع مسؤولية وليس مجرد خبر وصورة هكذا يجب أن يكون.
كل من وقع عليه ان يشارك ويدعم في التغيير الافضل.
الكرة في ملعب الكبار بقيادة الاخ ود الياس.
في ظني أن الحراك في عمقه أكبر من خلاف مع مجلس الإدارة.
مجلس لا يلام فقد جاء،منتخبا من دون حتى منافسة.
الرسالة التي يجب أن يفهما المجلس ان المستهدف هو الواقع ورغبة في الافضل.
الجمهور يريد أن يشعر بالأمان بعد ان تعددت مؤشرات الانهيار.
هناك من يحاول استغلال الحراك ويروج لنفسه باعتباره المنقذ.
المريخ يحتاج لرجال بمعايير متفق عليها ولا مجال للمتسلقين.
لا تهدورا فرص النجاح بالتكاسل أو تخفيف قوة الدفع.
الحراك فرصة المريخ الأخيرة للانعتاق وتغيير حقيقي لا يعتمد على الصدفة.
على كل من يدعم الحراك ان يستمر في العمل حتى تبلغ الفكرة تمامها.
شكرا للحماس الذي نراه ونقراه في مداخلات تجمع قروبات المريخ.
هذا هو التجمع الحقيقي والقادر ان شاء الله أن يحمل المريخ للقمة على أكتافه.
قوموا إلى مريخكم يرحكم الله.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!