ماذا قال الوزير المصاب بكورونا بعد تفشي الخبر

4

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

تأسف وزير الدولة بوزارة البنى التحتية؛ هاشم بن عوف، لنشر خبر إصابته بفيروس كورونا، وقال إنه اجتهد هو وشقيقه د.بشرى – الذي كشف عن إصابته هو الآخر- ألا يكون أمر دخولهما في العزل الصحي علنا مخافة معرفة والديهما لكن تسرب المعلومة للصحافة جعل النبأ يذاع على الجميع.

وقال ابن عوف في تغريدة له على حسابه في تويتر رصدها محرر (سودان 4 نيوز) “تفشى النبأ من حيث لا ندري ، وتأبّطْتُ العتبَ على مُسرِّب الخبر وناقله، فالإخبار واجبٌ للمخالط وذاك قد تم، ولا فائدة من تعميمه منظورة ، ولا استئناسٌ يُرتجىٰ، وما نيل رضى القراء بسفاسف الأخبار يرفع الوعي ولا يفيد حتى قضية الساحة”.
وفيما يلي يورد (سودان 4 نيوز) نص تغريدات وزير الدولة بوزارة البنى التحتية:

” ‏فجر الأحد ٣ مايو ٢٠٢٠
انفجرت صفحات الهاتف عند الفجر بمواساتي على الإصابة بالكرونا إثر انتقال المعلومة للصحافة واستشرافها عواميد المدونات؛ فالشكر لكلّ من وصلني وأرسل يؤازرُني ودعا. والتحية لكلّ مصابٍ احترز داره وآثر السلامة.

‎‏ونحن في يومنا الخامس في العزل وقد اجتهدنا ، أنا و شقيقي دكتور بشرى، أن لا يكون علناً مخافة معرفة الوالدين خشيةً ورهبةً من تأثرهما سلباً على صحتيْهما – حفظهم الله ورعى كلّ مُربٍ.

ولكن تأتي الرياح بما لا يشتهي السَفِنُ

‏فتفشى النبأ من حيث لا ندري ، وتأبّطْتُ العتبَ على مُسرِّب الخبر وناقله، فالإخبار واجبٌ للمخالط وذاك قد تم، ولا فائدة من تعميمه منظورة ، ولا استئناسٌ يُرتجىٰ، وما نيل رضى القراء بسفاسف الأخبار يرفع الوعي ولا يفيد حتى قضية الساحة

‏بُعيد أخذِ الرضا من جناحهما الرقيق، استخلصنا نجياً بين الدارين غير مبالين بالتباعد الإجتماعي،إذ سقط اللازم والملزوم، وتصافحنا عناقاً بعد طول جفاء، على أن نعاود الكرة متباعدين حين ينجلي قدرٌ ويشِع فجر الخلاص من ظلام الاحتباس.
ومن قدر الله الى قدر الله، فلنعقلها سوياً ثم عليه نتوكل”.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!