ماذا كتبت ناهد قرناص عن السفيرة أميرة قرناص

0 4

ناهد قرناص:

السفيرة اميرة قرناص عندما جلست لامتحان الشهادة السودانية من مدرسة الخرطوم الثانوية لم تكن ألاولى على دفعتها في المساق الادبي فحسب، بل حققت النسبة الاعلى في المساقات كافة(( ادبي وعلمي ورياضيات))…وكانت رقم ١١ على مستوى السودان….وتوالت مسيرتها تفوقا وتميزا.

تخرجت في جامعة الخرطوم بمرتبة الشرف بعد سنة خامسة قضتها في فرنسا؛ حسب النظام الذي كان سائدا بكلية الآداب قسم اللغة الفرنسية.

1984 حصلت على درجة الماجستير من جامعة الخرطوم.

1996 نالت، ومن جامعة الخرطوم كذلك، دبلوم عال في العلاقات الدولية.

1999 نالت دبلوم العلاقات الدولية من المعهد الدولي للإدارة العامة في باريس” IIAP “.

1989 إلى 1993 عملت محاضرة بجامعة الملك سعود بالرياض

1996 التحقت اميرة قرناص بوزارة الخارجية بعد اجتيازها لامتحان القبول بتفوق، وعينت بدرجة مستشار .

1996 إلى 1999 عملت بادارة المنظمات الدولية، إدارة الشؤون الافريقية، إدارة حقوق الإنسان والمرأة والطفل، ادارة المراسم، وإدارة الشؤون القنصلية.

2000 إلى 2007 تمت إعارتها
للعمل بالأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك

2007 إلى 2011 مديرة لادارة البيئة والموارد الطبيعية.

2011 إلى 2015 سفيرة لدى أيطاليا، ومندوبة دائمة لدى منظمة الزراعة والأغذية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الغذاء العالمي.

2015 إلى 2017 تم انتخابها كأول رئيسة افريقية عربية ومسلمة للجنة الأمن الغذائي العالمي.
ما يجدر ذكره أن اللجنة أعلاه منذ 2009 لم تعد تابعة لمنظمة الزراعة والأغذية” الفاو”، وإنما لجنة دولية مستقلة.
ومن الأهمية بمكان التوضيح أن
الانتخاب لرئاسة اللجنة يتم وفقا لمؤهلات المرشح وليس مجرد تبادل رئاسي دوري بين الدول الأعضاء.

2018 مديرة لادارة التعاون الاقتصادي والفني.

26 أغسطس 2019 كرمتها الحكومة الإيطالية بمنحها وسام الشرف (( نجمة أيطاليا)) برتبة قائد تقديرا لاسهامها في تعزيز وتوطيد العلاقات والتعاون بين البلدين في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك.

* للعلم فقط وتصحيحا لمعلومات خاطئة يتناقلها كثيرون، سيما في الاسافير وجلسات النميمة والغيبة، نذكر الحقائق ادناه:-
* التحقت اميرة قرناص بوزارة الخارجية 1996، فيما تم تعيين علي كرتي وزير دولة للخارجية 2005 .

* تم اختيار اميرة سفيرة الى ايطاليا في فترة شهدت تولي أكبر عدد من السفيرات مهام قيادة سفاراتنا الاوربية؛ ومنهن سفيرة في سويسرا ورئيسة للبعثة الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيفا.
كذلك تم تعيين سفيرة لدى اسبانيا، وسفيرة لدى النرويج.

* إن ما حققته السفيرة اميرة قرناص خلال عملها في روما يفترض أن يضاف الى رصيدها من النجاح بدلا عن تداوله دون دراية.
كما يفترض ان يسأل عنه الدبلوماسيين الذين عملوا معها، والجهات ذات الاختصاص التي تغطيها سفارة روما.
وقبل ذلك بالطبع يوجه السؤال لاعضاء الجالية، وكيف كانت تتعامل معهم، وكيف تم تسيير امورهم بالسفارة التي فتحت أبوابها للجميع دون فرز.

* رغم تفوق السفيرة قرناص ونجاحاتها غير الخافية، ظلت وللأسف تتعرض لاكاذيب وقيل وقال واحاديث إفك كاشاعة أن مبنى إقامة السفير في روما قصر تملكه وقامت بتاجيره لحكومة السودان.
ناهيك عن استهداف حياتها الشخصية؛ وكأن ذلك يهمنا أو من خصوصياتنا.

* بدورها خرجت علينا أمس الأول لجنة ازالة التمكين بقرار ضرب عرض الحائط بكل ذلك التفوق وكل تلك الخبرة معلنة عن إعفاء السفيرة اميرة قرناص في معية من شملتهم قائمة الاعفاء بتهم تعيين تم لأغراض التمكين السياسي والاجتماعي.

*تم إعفاء السفيرة اميرة قرناص رغم علم اللجنة، وعلم مسؤولي وزارة الخارجية جميعهم و”جميعهن”، السابقين منهم والحاليين، أن اميرة قرناص لم تدخل الخارجية تمكينا سواء سياسي أو اجتماعي. وأنها دبلوماسية محنكة عملت مثلها كمثل الدبلوماسيين كافة وفق موجهات السياسة الخارجية لحكومة الخرطوم. حالها كحال الموظفين الحكوميين في اي موقع بالدولة يومذاك وحاليا ومستقبلا.

* وتبقى الحقيقة جلية ان السفيرة اميرة قرناص أعفيت دون أدنى اعتبار لمؤهلاتها وأدائها؛ وانما فقط لكونها زوجة علي كرتي!!!
فهل هذا مقياس جديد يضاف لمعايير الخدمة المدنية؟
اميرة تمت معاقبتها بقرار رسمي على خيار شخصي ..وهذا لعمري خيبة أمل كبيرة في عالم العدالة والسلام الذي ننشده جميعا.
المعلومات أعلاه معلومة لوزيرة الخارجية وكل الطاقم الذي شارك في إضافة اسمها ..وهم يعلمون ان الامر لا يمكن السكوت عليه ..لذلك ستطرق قرناص كل الطرق القانونية لإعادة الاعتبار واثبات الظلم الواقع عليها دون مسوغ او مبرر قانوني .

#الظلم ظلمات .


اترك رد

error: Content is protected !!