ماذا كتب حمدوك على فيسبوك حول زيارة الرئيس الألماني

0 1

كان الشعب الألماني من أوائل الشعوب التي ناصرت الشعوب الأفريقية إبان انتصارات حركات التحرر الوطني ونيل الاستقلال والانعتاق من الاستعمار.
إنني سعيد اليوم باستقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير واعتبر هذه الزيارة التضامنية التي أتت بعد أكثر من ثلاثة عقود منذ آخر زيارة لشخصية مماثلة ضربة البداية فقط لعلاقات متطورة وزيارات متكررة ومثمرة.
نحن بصدد إجراء مؤتمر صحفي مشترك بيني وبين السيد شتاينماير وأتمنى لفخامته إقامة سعيدة في السودان.

اترك رد