مبارك الفاضل: الحكومة فشلت و”الحرية والتغيير” تعيش الانقسام

2

الخرطوم _ سودان 4 نيوز

قال رئيس حزب الامة، مبارك الفاضل، ان السلطه الانتقالية فشلت في معالجة كل الملفات والقضايا الأساسية من إقتصاد وسلام وسياسة خارجية وتحقيق قومية الخدمة المدنية ومحاكمة رموز النظام والفساد وحاضنتها الحرية والتغيير منقسمة علي نفسها ولا تملك رؤي أو برنامج.

وأضاف الفاضل خلال حديثه لبرنامج علي فضائية الخرطوم ، الاربعاء، “لذلك لابد من تحقيق اصطفاف وطني وإعادة تشكيل السلطة الانتقالية من كفاءات ذوي خبرة حقيقية”.

ونوه بان النص علي تفصيل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء هو إعادة فتح الوثيقة الدستورية والعودة للخلاف حول مبدأ شراكة القوات المسلحة في السلطة، وزاد” المصفوفة تجميع للقضايا الخلافية المعلقة وترحيل لها للامام”.

وشدد الفاضل علي ان رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبدالفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان حميدتي، بجانب رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك لايملكون حق إتخاذ القرار في قضايا الوطن المصيرية وعلى رأسها علمانية الدولة.

ومضي للقول “المصفوفة الأخيرة بين شركاء السلطة الانتقالية ألغت الوثيقة الدستورية، والحركات المسلحة لن ترضى بتشكيل المجلس التشريع وتعيين الولاة”.

الي ذلك اعلن الفاضل تعاطفه مع موظفي الدولة ، وقال ان زيادة المرتبات ٥٦٩% سوف تضر ولا تنفع لأنها تستوعب كل إيرادات الدولة واكثر علي حساب دعم الإنتاج وسوف تزيد التضخم وتلهب الأسعار والافضل هو تحقيق مجانية العلاج والدواء ومجانية التعليم.وتقديم حزم من السلع الأساسية للموظفين والعمال باقساط ميسرة.

واضاف” موظفي وعمال الدولة عددهم ٧٠٠ الف بما يعادل ١٥% من السكان وعام ٢٠١٩ شكلت المرتبات ٢٧% من إيرادات الدولة وبالتالي هذه الزيادة ستشكل ١٣٥% من إيرادات الدولة يعني ستزيد العجز”.

وكشف عن تسليم الطقم الاقتصادي لحزبه وزير المالية مذكرة أوضح له فيها خطأ توزيع مبالغ الدعم علي كل السكان وتداعيات زيادة المرتبات.

واشار الي ان احد أهم أسباب وقف دعم الوقود خلاف لانه لا يستفيد من المحتاجين أنه يتم بالعجز ويلهب التضخم وبالتالي انك تأخذ من المواطن باليد الشمال ما تعطيه له باليد اليمين .

وتابع ” لذلك أفضل أن يتحول إلي مجانية علاج ودواء وتعليم”

التعليقات مغلقة.