مجلس الأمن الدولي يصدر قرارين بشأن السودان ويلجأ للتصويت

3

وكالات: سودان 4 نيوز

أصدر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، ليل الأربعاء، قرارين نصّ أحدهما على تشكيل بعثة سياسية في الخرطوم مهمّتها دعم المرحلة الانتقالية في السودان، بينما نصّ الثاني على تمديد مهمة بعثة «يوناميد» في إقليم دارفور لغاية نهاية العام على الأقلّ، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

والقرار الذي قضى بتشكيل البعثة السياسية الجديدة واسمها «يونيتامس» أعدّت مسودّته كلّ من ألمانيا وبريطانيا واعتمده مجلس الأمن بإجماع أعضائه الخمسة عشر.

وينصّ القرار وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، على أنّ مجلس الأمن «يقرّر حال اعتماد هذا القرار، إنشاء بعثة أممية متكاملة للمساعدة في المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) لفترة أولية مدّتها 12 شهراً».

ويطلب القرار من الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش أن يعيّن سريعاً مبعوثاً لرئاسة هذه البعثة الجديدة.

وعلى غرار القرار الأول فإنّ القرار الثاني المتعلّق ببعثة يوناميد صاغت مسودّته كلّ من برلين ولندن.

ونصّ هذا القرار على «تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) حتى 31 ديسمبر 2020».

كما نصّ على وجوب «أن يبقى لغاية ذلك التاريخ عديد بعثة يوناميد، من عسكريين وشرطيين، على حاله»، و سيصوّت المجلس على أحد القرارين مساء اليوم الخميس.
وكان رئيس وزراء السودان د. عبد الله حمدوك، دفع بخطاب للأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو قوتيريس، في السابع والعشرين من فبراير الماضي يطلب فيه تأسيس بعثة بناء سلام تحت الفصل السادس.
ورغم السجال الدائر بشأن البعثة ومساسها بالسيادة الوطنية ومطالب مكونات في السلطة الانتقالية تغيير بعض بنودها، إلا أن الخرطوم وواشنطون توافقتا على أن تكون مهام البعثة الأممية الجديدة وفق الرؤية الوطنية التي تضمنها خطاب السودان المرسل للأمم المتحدة في ٢٧ فبراير الماضي.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!