مجمع الفقه الإسلامي يناقش آراء “القراي” المثيرة للجدل

13

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

علم (سودان 4 نيوز) أن مجمع الفقه الإسلامي سيعقد غداً اجتماعاً لإصدار فتوى حول بعض آراء مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي؛ عمر القراي، المثيرة للجدل والمتداولة عبر الوسائط – نقلا عن بعض المنابر- حول قضايا فقهية مهمة، وذلك بناء على طلبات فتاوى تلقاها المجمع.

وردا على تصريحات لمجمع الفقه الإسلامي بشأن منهج التربية الإسلامية، أوضح بيان منسوب للمكتب لوزاري التنفيذي بوزارة التربية والتعليم، أن وزارة التربية لم ترسل كتاب التربية الإسلامية الجديد لمجمع الفقه، وإنما بعثته لوزير الشؤون الدينية والأوقاف لأنه لم يكن حاضراً في جلسة مجلس الوزراء التي عرضت خلالها كتب المقررات الدراسية الجديدة.

وقال البيان إن متحدث مجمع الفقه لا يميز بين المنهج والمقرر، لأن اعتراضه على المقرر في أنه خال من الأهداف والغايات التربوية التي يحويها المنهج، مع ان الأهداف والغايات لا تظهر في المقرر الدراسي للسنة الأولى من المرحلة الإبتدائية.

وأوضح بيان المكتب التنفيذي لوزارة التربية والتعليم، أن أهداف وموجهات إصلاح المنهج التربوي للتعليم العام تستمد من الوثيقة الدستورية.
وأكد أن المقررات الجديدة للمرحلة الإبتدائية التي قامت في معظمها على تنقيح وتطوير المقررات القديمة، قامت بها لجان من أساتذة وخبراء وتمت مراجعتها بواسطة لجان أخرى من أساتذة جامعيين وتربويين.


وكان الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي د. عادل حسن حمزة، قد أعلن أمس، أن منهج التربية الإسلامية للصف الأول الابتدائي الذي عُرض على هيئة المجمع أخيرا (لا يصلح).

وأوضح حمزة أن المجمع قرر تشكيل لجنة برئاسة رئيس دائرة الأصول والمناهج بالمجمع لإبداء الرأي حول كتب المناهج الجديدة بعد عرضها كاملة أمام اللجنة مع مراشدها، مشدداً على أهمية إشراك المجمع ووزارة الشؤون الدينية والأوقاف وكل الجهات ذات الصلة في وضع المناهج.

ودعا مجمع الفقه الاسلامي إلى اتباع الأسس والخطوات العلمية لإقرار أي مناهج جديدة للمرحلة الابتدائية وضرورة الاستمرار في المنهج القديم لحين التوافق على إصلاح المناهج عبر مؤتمر تربوي شامل.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!