مريم الصادق المهدي تنفي شائعة مرض الأمام

3

الخرطوم- خالد الفكي:
نفت د. مريم الصادق المهدي، تعرض والدها الإمام الصادق المهدي لوعكة صحية، خلافا لما نشره منتحل لشخصيتها على صفحة في الفيسبوك باسمها.
وكتب منتحل شخصية مريم المهدي، على صفحة في الفيسبوك باسم مريم الصادق، إن الصادق المهدي زعيم الأنصار، رئيس حزب الأمة القومي، نقل إلى غرفة العناية المكثفة بمستشفى رويال كير لاصابته بوعكة صحية بعيد صلاة الجمعة.
وقطعت كريمة الإمام بأن والدها لم يتعرض لأي علة صحية، وانه يتمتع بصحة جيدة ويمارس نشاطه كالعادة.
واضافت رئيس حزب الأمة القومي بالانابة، في تصريح الجمعة “اتصل بي العديد من الاهل و الاحباب و الأصدقاء يسألون عن الحبيب الامام، لانهم قرأوا خبر في الفيسبوك منقولا عني الحبيب الامام والدي بخير و في صحة جيدة، و لله الحمد و المنة”.
وقالت مريم الموسومة بالمنصورة ان حسابها في الفيسبوك ليس فيه اختراق او تهكير و للأسف يبدو ان بعض مرضى النفوس اختلقوا حسابًا باسمي، و نشروا فيه كلامًا كذبًا عن صحة الحبيب الامام حفظه الله و رعاه.
وأضافت (المرض ابتلاء من الله و فرصة للكفارة و الطهارة، لا شماتة فيه و لا عيب).
ومضت للقول ” لكن بعض الناس يسخرون من قدر الله و يأمنون مكره. فكيف أمن مطلقي هذه الشائعة من ان يصيبهم ما أشاعوا”.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!