مسؤول أمريكي سابق: إزالة السودان من قائمة الإرهاب تتطلب عامين

2

الخرطوم- سودان 4 نيوز- وكالات:
قال مسؤول سابق في البيت الأبيض في عهد الرئيس جورج دبليو بوش، كبير الباحثين في المجلس الأطلنطي، إن إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب الأمريكية يتطلب انتظار ما أسماه ثمار مفاوضات جوبا حول دارفور، إلى جانب إجراء انتخابات ديمقراطية، وليس تغيير الحكومة، في إشارة لتغيير نظام الرئيس البشير، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب بين عامين إلى ثلاثة أعوام.
وقال هيدسون كاميرون، في تغريدة اليوم على حسابه بتويتر إن بقية العقوبات العالقة بالسودان ترتبط بالإرهاب، وقضية دارفور.
وأضاف، أن معظم العقوبات أزيل منذ ثلاث سنوات، وأن إحجام الشركات الأجنبية عن التعامل مع السودان سببه التخوف من المخاطر السياسية وليس الحظر القانوني.

التعليقات مغلقة.