مستشار رئيس حركة جيش تحرير السودان للشؤون العسكرية ينعي وزير الدفاع

2

بسم الله الرحمن الرحيم
(انا لله وانا اليه راجعون )
حقاً الفجيعة كانت مفاجأة
والفقد جلل
غادرنا الاخ جمال بهدوئه المعهود وتواضعه الجم عن دنيانا الفانية وبعد ان اعطى كل عمره وعصارة شبابه لوطنه وشعبه دون كللٍ او ملل فحقق الكثير وكنا نطمع ان يزيد، بالحق والحقيقة ان الموت مصير كل حي مهما عاش من الدهر طويلاً ، لكن موت جمال في هذا الوقت والبلاد في هذا المنعطف الخطير يتجاذبه الأمواج والأهواء ، ليحتاج لأمثاله من رجال الأمة السودانية للمباصرة والمدابرة حتى ترسو سفينة السلام الى بر الأمان والسلام لطالما انتظره الجميع .
فبأمر الله النافذ قد نزلت المصيبة كالصاعقة وفاجعت الجميع واختارت من افضل الناس من بين الأخيار الذين وقع الاختيار بهم لينالوا شرف تحقيق حلم السلام لسودان الثورة ، إذ أن احدى اعظم شعارات الثورة كانت – السلام . حتى اصبح الأمر قاب قوسين او ادنى ، الا ان قدر الله عاجله الى جوار ربه .
هذا الرجل عايشته عن قرب ما يقارب العقدين من الزمان وزاملته في ميادين الحياة العسكرية وبمختلف الظروف ، فكان الرجل مثالاً فذاً للقائد العظيم ، صبوراً مقداماً لا يشق له الغبار ، صارماً حازماً اذا اقتضى الموقف ، حميماً عطوفاً لكل الناس ، يمتاز بالحياء والعطاء في كل الأحوال .
رحل الى رحاب ربه وترك لكم فجوة كبيرة نسأل الله لكم التوفيق ان تكونوا قدرها .
رحم الله رجل السلام وفقيد البلاد الفريق اول ركن جمال الدين عمر محمد ابراهيم وزير الدفاع رئيس ملف الترتيبات الأمنية ، وجعل الجنة مأمواه وألهم اهله وزملاءه واصدقاءه الصبر والسلوان .
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
وعزاءنا لكم جميعاً وعبركم الى جميع اعضاء المنبر حكومة ومعارضة والوساطة والشركاء والمراقبين .
لواء / جابر محمد حسب الله
مستشار رئيس حركة جيش تحرير السودان للشؤون العسكرية

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!