مستشفى فضيل: المصاب السادس بكورونا لم يختلط بأي مريض في المستشفى

0

أكد مستشفى فضيل عدم اختلاط المصاب السادس بمرض كورونا بأي من المرضى حين مكوثه في المستشفى، معلناً وضع بعض من المخالطين له من العاملين في الحجر الصحي. وجدد المستشفى التزامه الكامل بمعايير الجودة الصحية لمواجهة الجائحة العالمية (كورونا).

ودعا المستشفى الجميع إلى الالتزام بالموجهات الصحية التي أعلنتها الدولة وعدم نشر الشائعات والابلاغ عن الحالات المشتبه بها وتقديم المعلومة الصحيحة عند القدوم للمستشفيات.
وأوضح المستشفى في بيان له أنه استقبل الحالة الأخيرة رقم (6) التي تأكدت إصابتها بفيروس كورونا من خلال فريق من الأطباء والتمريض من المختصين. حيث كان المريض يعاني حسب ما ورد من شكوى من التهاب حاد وضيق في التنفس وارتفاع في السكر وصل إلى 600 ملجم. وأضاف المستشفى أنه “رغم أن المريض كان معه مرافق من الحقل الطبي إلا أنه لم يتم إخبار فريق العمل الطبي بالمستشفى بتاريخ الحالة المرضية أو قدومه من دولة موبوءة بالمرض أو مخالطته لمشتبه به أو القيام بإجراء فحوصات سابقة للفيروس”.

وأكد المستشفى في بيانه أن منسوبيه أجروا اللازم مع المريض قبل إجراء اتصالات مكثفة بوزارة الصحة لنقل المريض إلى مركز العزل الصحي في جبرة، بعد تدهور حالته، مبيناً أنه تم نقل المريض عبر إسعاف وعن طريق فريق عمل طبي يرتدي الزي المعقم ويتبع لمستشفى فضيل الى مركز جبرة.

وأوضح المستشفى أنه قام لاحقاً بإغلاق المباني ومنع لدخول للمباني حتى تمت عملية تعقيم شاملة لكل المستشفى.

التعليقات مغلقة.