مشروعات كبرى بالشمال والحكومة تطلب مهلة لمراجعة ملف السدود

0 13

جوبا سودان نيوز

اتفق وفدا الحكومة الانتقالية ومسار الشمال في مفاوضات جوبا على تنفيذ عدد من القضايا التنموية والاقتصادية بالشمال بعد إجراء الدراسات اللازمة، كما تجاوز الطرفان ملف المهجرين قسرا من وادي حلفا، فيما طلب الوفد الحكومي مهلة إلى الغد للرد على مقترحات مسار الشمال لمعالجة قضية المتأثرين من سد مروي من المناصير وأمري والحامداب.
وتضمن الاتفاق التزام الحكومة بإجراء الدراسات اللازمة لإقامة ترعتي سد مروي، وإنشاء صندوق لتنمية الشمال، وإكمال مشروع كهرباء ابوحمد وقرى الخيار المحلي للمتأثرين من سد مروي وإعادة تأهيل وكهربة كل المشروعات الزراعية.
وأوضح رئيس كيان الشمال محمد سيد احمد سر الختم ، مقرر مسار الشمال، أن الاتفاق في الجانب التنموي والخدمي ينص على التزام الحكومة بإجراء دراسات جدوى لإكمال المسار الثاني من طريق التحدي وطريق شريان الشمال وطريق النيل الغربي وإنشاء الطرق المقترحة وأبرزها طريق ابوحمد كريمة المناصير وطريق الدبة الفاشر وطريق الدامر حلفا الجديدة.
وحول قضية المهجرين من وادي حلفا التزمت الحكومة بتهيئة الظروف الملائمة وإنشاء البنى التحتية اللازمة لعودة المهجرين قسرا إلى مناطقهم حول بحيرة النوبة مع منح قطعة أرض زراعية وسكنية لكل مواطن يرغب في العودة على أن يشكل الطرفان آلية مشتركة لوضع الأسس والضوابط التي يتم بموجبها تحديد المعنيين بالعودة الطوعية والتعويض والإشراف على تنفيذ مشروع إعادة التوطين.
ووافق الجانب الحكومي على تدريس اللغة النوبية في مرحلة الأساس في المناطق النوبية كمادة اختيارية على ألا تكون ضمن مواد شهادة الأساس.
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة فنية مختصة للتحقيق في دفن نفايات ذرية والكترونية بولايتي نهر النيل والشمالية مع الاستعانة بوكالة الطاقة الذرية والمجتمع المحلي.
كما اتفقا على تشكيل لجنة بواسطة النائب العام للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان وإطلاق النار على المتظاهرين في منطقتي العرقوب وكجبار في العامين 2006و 2007 تحقيقا لمبدأ عدم إفلات الجناة من العدالة.

اترك رد

error: Content is protected !!