محمد صديق يعلن تلقيه اتصالا من البرهان لإعادته للخدمة

0 0

الخرطوم- سودان 4 نيوز

كشف ملازم أول محمد صديق، الذي ورد اسمه ضمن كشف الإحالة للتقاعد الذي أعلن الثلاثاء، عن اتصال ورده من رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة، أكد له خلاله إعادته للخدمة، وأبلغه أنه لم ينتبه لورود اسمه ضمن الكشف.
وقال صديق في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة إن قيادة الجيش تعرضت لضغوط من الرأي العام بسبب إعفاء ضباط شرفاء وقفوا مع الشعب في ثورته.
وأضاف أن صدور مثل القرار يؤكد بعض السيطرة لأنصار النظام البائد الذي ثار الناس ضده.
وتضاربت التصريحات حول تقاعد أو بقاء ملازم أول محمد صديق بالقوات المسلحة، فبينما
أورد موقع الأحداث نيوز نقلا عن المتحدث باسم المجلس السيادي محمد الفكي سليمان، أنه تم التراجع عن إحالة الملازم أول محمد صديق للتقاعد، قال المتحدث الرسمي للجيش السوداني عامر محمد الحسن، لقناة الجزيرة انه لا صحة لخبر إعادة أي ضابط تمت إحالته للتقاعد.
وأكد الفكي بقاء صديق في القوات المسلحة من أجل حماية السلام والحرية.
وكان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة قد أعلن قراراً لقيادة الجيش بإحالة عدد من الضباط من رتب مختلفة للتقاعد في إطار التنقلات الاعتيادية.
وتردد اسم الملازم أول محمد صديق بين الذين شملتهم كشوفات الإحالة.
وأصبح محمد صديق من أبرز أيقونات الثورة بعد ظهوره في عدد من مقاطع الفيديو يدافع عن الثوار ويدعو رفاقه في الجيش لحمايتهم في الأيام الأولى للاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في أبريل من العام 2019، الذي أطاح بالبشير وحكومته.
وراجت عبارات لمحمد صديق وسط الثوار، مثل (الرهيفة تنقد) وغيرها.
وتحول صديق إلى رمز من رموز الثورة بالقوات المسلحة بجانب الضابط حامد وآخرين.

اترك رد